وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۳۱  - الثلاثاء  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۳۹۹۹
تاریخ النشر:  ۱۶:۳۱  - الثلاثاء  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلى نيبينزيا أن بلاده وأمريكا ليستا رهينتين للعلاقات الثنائية التى تشهد فترة صعبة، بل يمكنهما العمل معا فى مسائل ذات أهمية عالمية، مثل القرار الأممى المتعلق بكوريا الشمالية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-  أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلى نيبينزيا أن بلاده وأمريكا ليستا رهينتين للعلاقات الثنائية التى تشهد فترة صعبة، بل يمكنهما العمل معا فى مسائل ذات أهمية عالمية، مثل القرار الأممى المتعلق بكوريا الشمالية.

وقال نيبينزيا فى كلمة له فى جلسة مجلس الأمن الدولى "كما قلت من قبل، نحن نعمل معا على حل القضايا المهمة للمجتمع الدولى، وقضية كوريا الشمالية واحدة منها، ولسنا رهائن لعلاقاتنا عندما نحتاج إلى العمل المشترك بشأن المسائل الأكثر أهمية بكثير من علاقتنا الثنائية".

وكان أعضاء مجلس الأمن الدولى الـ15، ومن بينهم روسيا والصين، قد أيدوا بالإجماع العقوبات الجديدة المفروضة على كوريا الشمالية بسبب التجارب الصاروخية الأخيرة لبيونج يانج.

ويحظر القرار رقم 2371 الصادرات الكورية الشمالية من المعادن وغيرها من المواد الخام والسلع، بما فى ذلك الفحم والحديد والرصاص والمأكولات البحرية.. وينص القرار على فرض قيود على 13 من الأفراد والشركات المرتبطة ببرامج بيونج يانج النووية والصاروخية.

المصدر/ الیوم السابع

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: