وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۳۷  - الجُمُعَة  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۴۰۰۰
تاریخ النشر:  ۱۸:۳۷  - الجُمُعَة  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
أكد الرئيس البرازيلى السابق لويز إيناسيو لولا دا سيلفا أثناء لقائه مع أعضاء حزب العمال (PT) فى سان بابلو إن "البرازيل أصبح أكثر شعبية من اللاعب نيمار فى الوقت الحالى، بسبب المشاكل التى تواجهها البلاد"، واتهم حكومة ميشيل تامر بـ"فقدان الهيبة الدولية" فى البرازيل والأزمة الاقتصادية التى تعانى منها الأمة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-أكد الرئيس البرازيلى السابق لويز إيناسيو لولا دا سيلفا أثناء لقائه مع أعضاء حزب العمال (PT) فى سان بابلو، أمس السبت، أنه سيعود إلى السلطة مجددا على أيدى الشعب البرازيلى، وقال الرئيس البرازيلى السابق إن البرزیل أصبح أكثر شعبية من اللاعب نیمار فى الوقت الحالى، بسبب المشاكل التى تواجهها البلاد"، واتهم حكومة ميشيل تامر بـ"فقدان الهيبة الدولية" فى البرازيل والأزمة الاقتصادية التى تعانى منها الأمة.

ونقلت صحيفة "لا ريد" الأوروجوايانية  قول دا سيلفا "الحل لمشاكل هذا البلد لن يحدث إلا عندما يكون هناك حاكم  يحكم بمصداقية، والشعب يعرف أننا قادرون ولكن فى الوقت الحالى نحن نذهب إلى الوراء، وعندما أقول نحن ذاهبون إلى الوراء ليس بالنسبة لى".

وأشارت الصحيفة إلى أن تامر قال إنه يتوقع أن يخفف الكونجرس اقتراحه لإصلاح قوانين المعاشات ويوافق على القانون الجديد بأغلبية ضئيلة هذا العام، وكانت تلك أول مرة يقر فيها تامر بأنه سيتم إدخال تعديلات أخرى على الاقتراح، وكان أعضاء البرلمان قد خففوا بالفعل مسودة القانون فى وقت سابق من العام الجارى، وأكد وزير المالية هنريك ميريلز، أهمية الموافقة على الإصلاح دون إجراء تغييرات أخرى لتفادى حدوث أزمة محتملة فى الميزانية.

وقال تامر إنه يعتقد أن الكونجرس سيعدل مشروع القانون لجعله يضع فقط حدا أدنى لسن المعاش ويقلص المستحقات التى يحصل عليها موظفو الحكومة، وسيحد الاقتراح الأصلى أيضا من معاشات الورثة ويضع قوانين أكثر صرامة للعمال الريفيين ويغير الطريقة التى يتم بها حساب مكافأة نهاية الخدمة.

المصدر/ الیوم السابع

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: