وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۱۴  - الجُمُعَة  ۲۰  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۴۰۰۵
تاریخ النشر:  ۲۱:۱۴  - الجُمُعَة  ۲۰  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
أكّد الرئيس الايراني حسن روحاني، خلال لقاء رئيس مجلس النواب اللبناني أن الجمهورية الإسلامية ستبقى دائما الى جانب الشعب والمقاومة في لبنان، مباركا للشعب اللبناني بالانتصارات التي تحققت أخيرا في مواجهة الإرهاب.

روحانيطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-أن الرئيس الايراني حسن روحاني استقبل اليوم الأحد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري حيث بارك له بذكرى انتصار الشعب اللبناني على الاحتلال الصهيوني والارهابيين، قائلا، "ان صوت المقاومة والوقوف في وجه الاعتداءات جعل لبنان يدعم الدول المجاورة له لتحقيق الأمن والاستقرار لهذا الدول بما يظهر عظمة لبنان وشعبه".

وأضاف روحاني: "فيما سبق وقف الشعب اللبناني في وجه الهجمات الصهيونية في جنوب هذا البلد، واليوم يقاوم التواجد الإرهابي في شمال شرق هذا البلد". ولفت الى أن نجاحات حزب الله، الجيش اللبناني والشعب اللبناني في مواجهة المعتدين تُسرّ الشعب الإيراني ويعتزّ بها جميع المسلمين والشعوب الصديقة لهذا البلد.

وأعرب رئيس الجمهورية عن سعادته لاستقرار الوضع الداخلي في لبنان والبرامج الجيدة التي ينتهجها المسؤولون لإدارة هذا البلد، مشيرا إلى أن هذا الأمر يساعد على تعزيز العلاقات بين الشعبين اللبناني والإيراني وتقوية أواصر الأخوة والصداقة فيما بينهما.

وأفادت وكالة تسنيم، ان روحاني اشاد بالوحدة في لبنان بين الشيعة والسنة والمسيحيين واعتبرها نموذجا من أجل تعزيز الوحدة والانسجام في المجتمعات المتعددة الطوائف وأضاف: "ينظر الشعب اللبناني اليوم الى حزب الله والجيش اللبناني على أنهما القوة الحامية لأمن البلد، وفكر المقاومة ومحبتها تتزايد يوما بعد آخر، لأن هذا الشعب قد أحس بخطرين كبيرين وهما الصهيونية والإرهاب، ولم ير سوى طريق المقاومة من أجل الوصول الى السلام والأمن في بلدهم".

وأكّد رئيس الجمهورية على استمرار وقوف الجمهورية الإسلامية الى جانب الحكومة، الشعب والمقاومة اللبنانية كما في السّابق، كما وتطرّق الى القضية الفلسطينية وصمود الشعب الفلسطيني ووحدته في وجه اعتداءات جنود الاحتلال في المسجد الأقصى والقدس الشريف المحتلة منوهًّا بصمود المقاومة الفلسطينية في وجه الاعتداءات.

وفي ختام اللقاء أعرب روحاني عن أمله في تعزيز التعاون بين إيران ولبنان في مختلف المجالات السياسية، الثقافية، الاقتصادية، الأمنية وتعزيز خط المقاومة.

من جهته أعرب رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري عن شكره لحسن الضيافة الإيرانية أثناء مراسم أداء رئيس الجمهورية لليمين الدستورية وأضاف: "لقد أثبتت الانتخابات الإيرانية والمشاركة الواسعة للشعب الإيراني فيها قدرة إيران خصوصا في وجه الدول التي تحاول الاضرار بهذا البلد وخاصة أمريكا".

ولفت بري إلى أن إيران اليوم هي بلد قوي وتحتل مكانة متقدمة في المنطقة وقال: "لن تبقى الجمهورية الإسلامية لوحدها مطلقا، وكما أعلن الرئيس روحاني في خطاب القسم ان إيران ليست بالدولة التي يستطيع أحد محاصرتها".

ونوّه إلى أن انتصارات خط المقاومة في لبنان وفلسطين هي ثمرة قيم الثورة الإسلامية في إيران وأشار إلى أننا سنبقى في خط المقاومة الّذي رسمه الامام الخميني (رض) واختتم بالقول: "لولا دعم إيران، لم تكن لتستطيع المقاومة بالوصول الى ما وصلت اليه اليوم".

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: