وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۴۷  - الاثنين  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۴۰۳۰
تاریخ النشر:  ۰۵:۴۷  - الاثنين  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
أكد بهرام قاسمي علي أن ايران لن تكون البادئة بنقض الاتفاق النووي.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي بان ايران لن تكون البادئة بنقض الاتفاق النووي، وتسعى للحفاظ عليه.
جاء ذلك في تصريح ادلى به قاسمي خلال مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين.

وحول زيارة السيد مقتدى الصدر الى السعودية والقضايا التي طرحت حول هذا الموضوع قال، ان العراق بلد مستقل واحد جيراننا ولنا معه علاقات طيبة ولكن ليس من المقرر ان ياخذ الشخصيات والمسؤولون العراقيون الاذن منا في زياراتهم الى خارج العراق ومحادثاتهم التي يجرونها وان يقدموا لنا التقارير حول ذلك.

واكد بالقول اننا لا نتدخل في الشؤون الداخلية للعراق.

وفي الرد على سؤال حول حضور الوفود الاجنبية في مراسم اداء الرئيس روحاني اليمين الدستورية لولاية ثانية قال قاسمي، ان مندوبين من 105 دول و 9 منظمات اقليمية ودولية حضروا هذه المراسم واجريت لغاية بعد ظهر الاحد ما بين 135 الى 140 لقاء بين المسؤولين الايرانيين والضيوف الحاضرين.

وحول القدرات الصاروخية الايرانية قال، ان هذه القضية داخلية وللاغراض الدفاعية والردعية ولا تتعارض اطلاقا مع القرار (الاممي) 2231 وهنالك امور مطروحة في هذا المجال خاطئة وفي غير محلها ويجري طرحها لسوء نواياهم تجاه قدرات ايران الدفاعية.

وتابع قائلا، ان عدم الثقة بين ايران واميركا مستمر وان اجراءات اميركا الاخيرة قد زادت في ارتفاع جدار عدم الثقة اكثر من ذي قبل.

واكد قاسمي بان ايران لن تكون البادئة بنقض الاتفاق النووي وستسعى للحفاظ عليه.

ونوه الى ان الوفد البريطاني الذي زار طهران للحضور في مراسم اداء الرئيس روحاني اليمين الدستورية قد التقى اسرة نازنين زاغري (الايرانية - البريطانية المعتقلة حاليا بتهمة المساس بالامن القومي الايراني).

واشار قاسمي الى ان موضوع افتتاح مكتب للاتحاد الاوروبي في ايران يتم البحث فيه حاليا وسيتم الاعلان عن ذلك حين الحصول على الترخيص اللازم.

كما لفت الى اصدار تاشيرات الدخول للوفد السعودي المقرر ان يزور طهران حول حادثة السفارة كما صدر الترخيص لرحلتهم الخاصة وبامكانهم زيارة ايران متى ما ارادوا ذلك.

المصدر: وكالة فارس

انتهي/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: