وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۵۷  - الأربعاء  ۲۲  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۱۴۶۱۸
تاریخ النشر:  ۰۹:۲۹  - الثلاثاء  ۲۹  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن أمله في تحسين العلاقات بين بلاده وروسيا، مشددا على أن هذا الأمر في مصلحة العالم كله وسيتحقق في نهاية المطاف.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وقال ترامب في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفنلندي، ساولي نينيستو، عقد يوم الاثنين في واشنطن: "آمل بأن تكون علاقاتنا مع روسيا جيدة. لقد كنت أعلن عن ذلك بصوت عال وواضح وأقول ذلك منذ سنوات طويلة. وقلت إنه سيكون جيدا لو كانت علاقاتنا مع روسيا ممتازة، أو على أقل التقدير، جيدة، إنه أمر مهم جدا، وأعتقد أن ذلك سيحدث في وقت ما".

وشدد على أهمية تطبيع العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا "لأنها بلد كبير وبلد نووي، ومن الأفضل أن نحسن العلاقات معها، وهو في مصلحة الجميع والسلم وأشياء أخرى".

وامتنع الرئيس الأمريكي عن الرد المباشر على سؤال الصحفيين حول ما إذا اعتبر روسيا تهديدا لأمن الولايات المتحدة، بالقول: "أعتقد أن دولا كثيرة تمثل تهديدا للأمن، نعتقد أن ذلك جزء مهم من العالم وبإمكاننا التغلب على جميع التهديدات".

وفي إجابته على سؤال ماذا ستفعل الولايات المتحدة في حال تفاقم الوضع في منطقة البلطيق، قال ترامب: "إننا ندافع عن هذه المنطقة، ندافع عنها جدا".

بدوره، أعلن الرئيس الفنلندي أنه من الضروري توسيع الحوار بين روسيا وحلف الناتو لتفادي الصراعات، بخاصة في ضوء إجراء تدريبات عسكرية واسعة النطاق في منطقة البلطيق ونقل مركبات عسكرية وعتاد هناك.

وأضاف مشددا: "قبل نحو عام، خلال اجتماع الناتو، أعلنت جميع الدول (الأعضاء في الحلف) أنه في التعامل مع روسيا يجب أن يكون عنصران، الردع والحوار، في آن واحد".

 

المصدر:روسیا الیوم

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: