وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۲۸  - السَّبْت  ۲۵  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۱۴۶۷۹
تاریخ النشر:  ۲۱:۴۶  - الأربعاء  ۳۰  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
اكد الرئيس السوري "بشار الاسد" خلال استقباله مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية "حسين جابري انصاري" الاربعاء، ان المشروع الإرهابي سقط في سوريا ولا عودة للوراء حتى استعادة الأمن والأمان إلى الأراضي السورية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ذكرت وكالة سانا السورية، ان مساعد وزير الخارجية الايراني جابري انصاري عرض خلال اللقاء التحركات والجهود الدبلوماسية التي تقوم بها ايران لدعم المسار السياسي للأزمة في سورية وخاصة في ظل ما تشهده الساحة الاقليمية والدولية من متغيرات فرضتها نجاحات الجيش السوري والقوات الحليفة له في إطار الحرب على الإرهاب.

من جانبه شدد الرئيس السوري بشار الأسد على اهمية الجهود التي تبذلها ايران وغيرها من الدول الصديقة لدعم الشعب السوري في صموده وفي مكافحته للارهاب وأكد أن المشروع الارهابي سقط في سوريا ولا عودة للوراء حتى استعادة الامن والامان إلى الأراضي السورية كافة.

وأشار الرئيس الأسد إلى أن التغير في المواقف الدولية ارتسم على ايقاع الانتصارات التي يحققها الجيش السوري وحلفاؤه وما هو أهم من هذه المواقف هو اقترانها بأفعال تفضي الى وقف دعم بعض الدول لما تبقى من إرهابيين في سوريا.

وكان هناك تطابق في وجهات النظر في القضايا التي تم طرحها خلال اللقاء وتوافق على مواصلة التنسيق بين مسؤولي البلدين.
انتهی/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: