وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۴۱  - الثلاثاء  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۴۷۳۸
تاریخ النشر:  ۰۰:۴۱  - الثلاثاء  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
اعتبر المتحدث باسم وكالة الطاقة الذّرية الإيرانية بهروز كمالوندي موضوع تفقّد الوكالة الدولية للطاقة الذرية للقواعد العسكرية الايرانية بانه يعد افتعالا لايجاد ضجة اعلامية وسردا من القصص.

کمالونديطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-ان كمالوندي قال في حديث صحفي له على هامش زيارة الصحفيين لمحطة نطنز اليوم السبت: يجب على الشعب ان يعلم بان النشاطات النووية سيما في مجال تخصيب اليورانيوم تمضي بشكل جيد الى الامام، الا انه كانت هناك قيود وان ثلث الاجهزة تعمل بصورة أقل و ان ثلثي الاخرى تعمل بنشاط وتواصل.

واضاف: ان مجمع "احمدي روشن " لتخصيب اليورانيوم يواصل نشاطاته بقوة ومفاعل اراك ايضا تواصل عملية اعادة تصميمه بشكل جيد وايضا مصنع " خنداب " للماء الثقيل يواصل عملية الانتاج بحيث يبلغ انتاجه طنين سنويا. ومن حسن الحظ هناك سوق دولي جيد ( للماء الثقيل) وان بعض الدول تطالب بشراء ماء الثقيل الايراني سيما تم تصديره الى روسيا وامريكا.

واضاف: ان نشاطاتنا في الصناعة النووية تتواصل بشكل جيد، ووفقا للبرنامج الذي تم تقديمه الى الوكالة فان العمل متواصل و محركات جيلنا الجديد قيد التطور وفي الفترة المحددة ستدخل حيز الانتاج بشكل مكثف مشيرا الى عدم وجود قيود في مختلف القطاعات الاخرى و ان العمل يتواصل بقوة فيها.

وفيما يتعلق بتحليل وكالة اسوشيتدبرس بشان تفقّد الوكالة للقواعد العسكرية الايرانية ذکرت وکالة تسنیم بان کمالوندي قال: لاجراء اي نوع من التفتيش لدينا اطار وان هدف اي واحد منها ليس الدخول الى القواعد العسكرية ، مع الاسف ان بعض وسائل الاعلام قامت بتكرار نفس الموضوع ولم تعلن بان هذا هو تحليل وكالة اسوشيتدبرس وليس حديث الوكالة. اذا كان هناك اسئلة من قبل الوكالة سيتم طرحها ونحن سنقوم بالرد عليها.

وفي ما يخص سماح ايران للوكالة بتفقّد موقع "بارتشين" اكد كمالوندي أن موافقة إيران في الماضي جاءت في اطار ازالة التشاؤم، مبينا انه تم اغلاق هذا الملف بعد ذلك.

 

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: