وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۲۰  - الثلاثاء  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۴۷۴۱
تاریخ النشر:  ۰۳:۲۰  - الثلاثاء  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
القوات العراقية تستكمل التحضيرات لتحرير منطقة الحويجة من سيطرة تنظيم داعش والقطعات العسكرية تتوجه إلى المنطقة، وقائد عمليات "قادمون ياتلعفر" الفريق عبد الامير يار الله يقدم إيجازاً عسكرياً عن مسرح العمليات التي جرت في تلعفر والعياضية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-انطلقت قطعات عسكرية إضافية للشرطة الاتحادية من بغداد للمشاركة في عمليات "قادمون يا حويجة"، بهدف تحرير المنطقة من سيطرة تنظيم داعش.

عناصر وآليات اللواءين التاسع والعاشر تحرّكا من القيّارة إلى كنعوص لاستعادة المدينة والساحل الأيسر من منطقة الشرقاط.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة استعدادها لبدء العملية بع إنجاز النصر في تلّعفر، حيث كان سلاح الجو العراقي قد ألقى منشورات على الحويجة جنوب غرب كركوك، يبلغ الأهالي فيها باقتراب انتهاء احتلال داعش لمناطقهم.

وكانت القوات العراقية قد نجحت مؤخراً بالسيطرة بشكل كامل على قضاء تلّعفر ومنطقة العياضية بعد طرد عناصر داعش منها.

من جهته، قال قائد عمليات "قادمون ياتلعفر" الفريق عبد الامير يار الله، إن الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي حرروا 140 كلم مربعاً وعدة قرى في قضاء تلعفر.

يار الله وخلال تقديمه إيجازاً عسكرياً عن مسرح العمليات التي جرت في تلعفر والعياضية، قال إن الفرقة المدرعة التاسعة والحشد الشعبي استعادوا الجزء الجنوبي لجبال زمبر والقرى المحيطة بها.

أما فرقة المشاة 16 فقد تمكنت وفق يار الله، من تحرير 5 قرى في اليوم الاول لبدء المعركة، فيما تمكنت لاحقاً من تحرير 500 كلم مربع و33 قرية في القضاء، وفتحت الطريق التي تربط الموصل بتلعفر.

 

 

 

المصدر: المیادین

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: