وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۲۴  - الاثنين  ۲۳  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۴۷۶۷
تاریخ النشر:  ۱۸:۲۴  - الاثنين  ۲۳  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
دعا أمين عام مجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية الايرانية محسن رضائي، قادة كردستان العراق للتخلي عن فكرة الاستفاء للاستقلال، محذرا من ان تقسيم العراق سيمتد الي سوريا وتركيا ويؤدي الي حروب قد تزعزع امن المنطقة 20 عاما قادمة.

رضائي طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وفي تصريح ادلي به لقناة 'الميادين' قال رضائي الذي يقوم بزيارة الي العراق حاليا إن 'تقسيم العراق خطأ فادح واستفتاء كردستان سيؤدي إلي تداعيات خطيرة في المنطقة ونحن ضده'.

واضاف، لو جري تقسيم العراق فان الامر سيمتد الي سوريا وتركيا وتندلع حروب انفصالية في المنطقة من الممكن ان تزعزع امن المنطقة لمدة 20 عاما.

واعتبر رضائي، ان السبب في معارضة الجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا وسوريا والعراق الشديدة للتقسيم يعود لهذا الامر وقال، ان التغيير في جغرافيا المنطقة يعود بتداعيات خطيرة.

كما اعتبر امتناع منظمة الامم المتحدة والدول الاوروبية عن مراقبة عملية الاستفتاء في اقليم كردستان العراق بانه اكبر فشل لهذه الفكرة، واضاف، انه لو اصر القادة الكرد علي اجراء عملية الاستفتاء فان ذلك يعود لاحد سببين، إما لدوافع شخصية وإما ان هنالك اياد خلف الستار، وستنكشف هذه الايادي مستقبلا.

واعتبر إن 'الانتصارات المحققة في العراق تثبت امتلاكه قوة قتالية مؤثرة'، مؤكداً أن أي تعاون بين العراق وإيران 'مبني علي طلب العراق عبر حكومته المستقلة'.

وذکر وکالة إرنا بان رضائی اکد وصول القوات الامنية العراقية والسورية الي حدودهما الدولية يعد حدثا كبيرا وقال بشان الحضور الاستشاري الايراني في سوريا والعراق، وقال، ان حضورنا في سوريا والعراق ولبنان وسائر الدول ياتي بطلب من حكوماتها والهدف منه هو تعزيز الامن في هذه الدول.

وبشان السياسة الاميركية في المنطقة قال بان الاميركيين لا يريدون ان يستتب الامن التام في العراق وسوريا ويعارضون اي اجراء يؤدي الي الامن المستديم فيهما.

كما نوه الي فشل سياسات الصهاينة والاميركيين في خلق العداء بين العرب والجمهورية الاسلامية الايرانية وكذلك اثارة الحرب الطائفية وقال، ان طهران اجهضت كل هذه المخططات الصهيونية والاميركية.

واعتبر رضائي أن 'مخطط إيجاد فتنة سنية شيعية فشل'، لافتاً إلي 'تشكّل محور مقاومة بين العراق ولبنان وسوريا وإيران'، معربا عن امله بان تنضم السعودية لهذه الجبهة مستقبلا لمواجهة الكيان الصهيوني ومضيفاً أن 'إسرائيل عدونا الاول ولن نسمح لها باللعب من خلف الستار'.

واعتبر ايران والعراق وسوريا ولبنان الان بانها افضل الاصدقاء بعضها للبعض الاخر، وانها الدول الوحيدة الصادقة في مكافحة الارهاب.

واكد بان هذه الدول يمكنها ان تكون نواة لاتحاد من اجل الامن والسلام والتقدم، داعيا الدول العربية والاسلامية للانضمام الي هذه المجموعة التي يمكنها ان تصبح اقوي حتي من الاتحاد الاوروبي لما تحويه من طاقات النفط والغاز والمناجم.

ووصف رضائي سياسات اميركا في العراق خلال الاعوام الـ 14 الاخيرة بانها فاشلة وقال، ان مصير سياسات ترامب في الخليج الفارسي سيكون الفشل ايضا وان اميركا هي الان في اضعف ظروفها.

وهنأ لمناسبة الانتصارات الاخيرة في العراق علي الارهاب وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ومثلما وقفت الي جانب العراق في حربه ضد الارهاب فانها لن تتركه وحيدا ايضا في مرحلة البناء والاعمار.

واكد بان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية هي الحفاظ علي وحدة الاراضي وسيادة الدول وعدم تغيير الحدود الدولية واضاف، اننا نعتقد بان الكيان الصهيوني يجب ان يزول وان تتحرر فلسطين وان تنتهي الحروب والتفرقة في العالم الاسلامي.

 


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: