وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۲۸  - الاثنين  ۱۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۴۸۶۶
تاریخ النشر:  ۲۳:۲۸  - الاثنين  ۱۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه لا يضع الخيار العسكري في أعلى سلم اولوياته في التعامل مع ملف كوريا الشمالية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وبحسب رسالة وزعها البيت الأبيض على وسائل الإعلام، رد ترامب على سؤال صحفي من ممثلي وسائل الإعلام المرافقة له، عما إن كان يأخذ الحل العسكري بالحسبان في التعامل مع كوريا الشمالية، قائلا: "سوف نرى ما سيحدث، بصراحة، فإن هذا ليس أول خياراتي، لكن لنر ما سيحدث".

ويأتي تصريح ترامب قبيل مغادرته البيت الأبيض في العاصمة الأمريكية واشنطن، متجها نحو قاعدة أندروز الجوية بولاية ميريلاند، وسط التوتر الذي سببه تنفيذ كوريا الشمالية سادس تجربة نووية لها الأحد الماضي.

وتدعي بيونغ يانغ امتلاكها قنبلة هيدروجينية قابلة للتثبيت رأسا نوويا لصاروخ بالستي، وذلك بعد أيام قليلة من تجربة إطلاق صاروخ بالستي متوسط المدى فوق الأراضي اليابانية.

وبخصوص المكالمة الهاتفية التي أجراها الرئيس الأمريكي في وقت سابق اليوم، مع نظيره الصيني شي جن بينغ، قال ترامب: "أجرينا مكالمة جيدة جدا استمرت لوقت طويل".

وأضاف أن "الرئيس شي يحاول القيام بشيء (بخصوص كوريا الشمالية)، لنر إذاً ما يستطيع فعله. لن نقبل بما يحدث في كوريا الشمالية"، في إشارة إلى مواصلة الأخيرة برنامجها النووي والبالستي، وتهديدها لأمن الولايات المتحدة وشركائها في كوريا الجنوبية واليابان.

وتابع قبيل مغادرته واشنطن باتجاه مدينة بسمارك بولاية داكوتا الشمالية: "أعتقد أن الرئيس شي يوافقني الرأي 100 %، فهو أيضا غير راض عما يحصل هناك، ولقد أجرينا مكالمة هاتفية صريحة وقوية جدا".

من جهته، قال البيت الأبيض اليوم، في بيان اطلعت عليه الأناضول، إن الرئيسين الأمريكي والصيني "أدانا تصرف كوريا الشمالية الأخير"، واصفين إياه بـ "الاستفزازي" و"المزعزع للاستقرار"، في إشارة إلى التجربة النووية لبيونغ يانغ الأحد الماضي.

وأضاف البيان أن الرئيسين اعتبرا مضي بيونغ يانغ قدما في برنامجها النووي والبالستي، "خطرا على العالم، كما أنه لا يصب في مصلحتها".

ولفت إلى أن ترامب وشي تعهدا بـ "تعزيز التنسيق بينهما، واتخاذ المزيد من الخطوات بهدف نزع السلاح النووي لشبه الجزيرة الكورية".

والأحد الماضي، أعلنت بيونغ يانغ أنها نجحت في إجراء اختبار قنبلة هيدروجينية يمكن تحميلها على صاروخ بالستي عابر للقارات.

وأول أمس الإثنين، أجرى الجيش الكوري الجنوبي مناورات بالذخيرة الحية تحاكي هجوما على كوريا الشمالية، ردا على تجربتها النووية السادسة التي أجريت قبلها بيوم واحد.

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: