وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۴۷  - الثلاثاء  ۱۷  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۴۹۴۶
تاریخ النشر:  ۰۸:۴۷  - الثلاثاء  ۱۷  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
وصل وفد حقوقي يمني، مساء الأحد، إلى مدينة جنيف السويسرية، للمشاركة في أعمال الدورة الـ36 لمجلس حقوق الإنسان، التي تنطلق أعمالها، الإثنين، وتستمر حتى 29 سبتمبر/أيلول الجاري.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ويضم الوفد اليمني وزير حقوق الإنسان محمد عسكر، وعددا من الحقوقيين العاملين في مجال حقوق الإنسان.

ومن المتوقع أن يعرض الوفد، خلال جلسات المؤتمر، تقارير حول انتهاكات حقوق الإنسان خلال الحرب؛ بما في ذلك تجنيد الأطفال، والاعتقالات التعسفية، والإخفاء القسري.

وقال الوزير محمد عسكر، في تصريح للأناضول، إن "الوفد سيستعرض، خلال مشاركته في الدورة الـ 36، الوضع الإنساني في اليمن، من خلال إقامة عدد من الأنشطة والندوات والفعاليات على هامش أعمال الدورة".

وأضاف عسكر، أن "هذه الفعاليات ستكرس لتعريف المجتمع الدولي والمنظمات الدولية بحقيقة وحجم الانتهاكات، والجرائم الوحشية التي ترتكبها ميليشيا الحوثي، وصالح الإنقلابية، بحق المدنيين في المحافظات الخاضعة لسيطرتها".

وأشار إلى أن "الوفد الحكومي سيلتقي خلال الدورة عددا من سفراء الدول والمندوبين الدائمين لدى الأمم المتحدة، ومسؤولي المفوضية السامية لحقوق الإنسان، بهدف تعزيز علاقات التعاون المشترك معها".

وتتهم عدد من المنظمات الحقوقية الدولية الأطراف المتصارعة في اليمن بانتهاك حقوق الإنسان، في معارك تدور بينها بمختلف المناطق في البلاد.

ويشهد اليمن، منذ خريف عام 2014، حرباً بين القوات الموالية للحكومة من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي، والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعاً إنسانية

وصحية صعبة، فضلًا عن تدهور حاد في اقتصاد البلد الفقير، حسب تقديرات محللين.

وبطلب من الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، يشن طيران التحالف غارات جوية مكثفة على مواقع الحوثيين وقوات صالح، منذ 26 مارس/آذار 2015، كدعم للحكومة المعترف بها دوليا،

في محاولة لاستعادة المناطق والمحافظات التي سيطر عليها الحوثيون وحلفاؤهم.

 

 

المصدر: الاناضول

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: