وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۰۸  - الأَحَد  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۴۹۵۱
تاریخ النشر:  ۰۲:۰۸  - الأَحَد  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
أصيب بابا الفاتيكان، فرنسيس، بنزيف طفيف للدم، الأحد، بسبب توقف مفاجئ لسيارة كانت تقله خلال تجواله في مدينة قرطاجنة على شاطئ الكاريبي ب‍كولومبيا.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وتسببت الإصابة في نزيف طفيف للدم من الحاجب الأيسر للبابا، ولكنه واصل زيارته للمدينة وبقع الدم على ردائه الأبيض.

وكان مئات الآلاف تجمعوا لتحية البابا، ما عرقل طريق المرور أمام السيارة البابوية، ويبدو أنه قد حدث ارتطام لرأس البابا (80 عاما) جراء التوقف المفاجئ للسيارة، وقام أحد المرافقين بتضميد الجرح.

 يذكر أن قرطاجنة هي المحطة الأخيرة للبابا في زيارته لكولومبيا التي استغرقت خمسة أيام.

 وركز البابا في جولته إلى كولومبيا على موضوع الصلح بين فرقاء النزاع المسلح في هذه البلاد بعد عقود من سفك الدماء.

وكان الفاتيكان توسط في أن تضع القوات الكولومبية الثورية المسلحة المعارضة، المعروفة اختصارا باسم "فارك"، السلاح بعد حوالي خمسين عاما من الصراع ضد الحكومة في بوغوتا.

وسقط في هذا الصراع المسلح الطويل بين المتمردين اليساريين من جهة والقوات المسلحة الحكومية والأفواج اليمينية شبه العسكرية، من جهة أخرى، حوالي 220 ألف شخص.

 إصابة بابا الفاتيكان في كولومبيا + صور

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: