وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۵۲  - الاثنين  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۵۰۰۵
تاریخ النشر:  ۱۹:۰۰  - الأربعاء  ۱۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
أكد حسين شيخ الإسلام إن المجازر التي تعرض لها مسلمو الروهينغا في ميانمار هي مؤامرة دولية

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أكد مستشار وزير الخارجية حسين شيخ الإسلام إن المجازر التي تعرض لها مسلمو الروهينغا في ميانمار هي مؤامرة دولية مشيراً إلي إن الهدف من هذا العمل هو الضغط علي المسلمين.

وفي تصريح لإرنا اليوم الأربعاء قال شيخ الإسلام: إن هناك خططا وضعت لسلب حقوق الأقليات المسلمة في شتي أنحاء العالم.
وأشار إلي أن السبب في ذلك يعود إلي أن الإسلام هو حضارة جديدة دخلت العالم من أوسع أبوابه بعد إنتصار الثورة الإسلامية وهزيمة داعش.

ولفت إلي أن الولايات المتحدة والصهاينة والغربيين عموماً يقفون خلف الحكومة في ميانمار بهدف التصدي للحضارة الإسلامية.
وأشار شيخ الإسلام إلي أن الحضارة الإسلامية تحمل أبعاداً معنوية ومادية في نفس الوقت وبالتالي فهم يسعون إلي إزاحتها جانباً.
وأعرب عن اعتقاده إنه وبعد فشل مؤامرة داعش فسيتم إثارة الفرقة بين الدول الإسلامية عبر إثارة مشاكل مثل مشكلة ميانمار ومشاكل أخري.

وشدد علي أن الوحدة بين المسلمين والتصدي لجرائم حكومة ميانمار سيفشلان مثل هذه السياسات العدوانية.

ولفت إنه وبفضل الجهود التي بذلتها الجمهورية الإسلامية فقد إنطلقت حركة احتجاجية جيدة علي حكومة ميانمار.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: