وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۴۳  - الاثنين  ۱۶  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۵۱۰۷
تاریخ النشر:  ۰۷:۴۳  - الاثنين  ۱۶  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
أعلن عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام علي أكبر ولايتي إنه و بعد عودة رئيس الجمهورية من نيويورك سيعقد مجلس مراقبة الإتفاق النووي إجتماعاً خاصاً وذلك للرد علي إنتهاكات الولايات المتحدة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- في تصريح صحفي اليوم الإثنين بعد لقائه رئيس مركز دراسات الشرق الأوسط الصيني نيوجين، نفي عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام علي أكبر ولايتي أن يعقد وزير الخارجية محمد جواد ظريف لقاء مع نظيره الأميركي علي هامش زيارة رئيس الجمهورية إلي نيويورك وقال: إن وزارة الخارجية لم تعلن عن إجراء مثل هذا اللقاء.

و وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء أضاف ولايتي: من البديهي إنه وفي حال جري مثل هذا اللقاء فإنه سيتم في إطار ممثلي دول مجموعة 5+1 والقضايا النووية ولن يتم اللقاء علي اساس بحث العلاقات الثنائية.

وقال ولايتي إنه وفي حال أرادت الولايات المتحدة أن تنتهك عهودها فإن إيران سوف تتخذ الخطوات اللازمة في هذا المجال.
واشار إلي أن الولايات المتحدة لم تتخذ حتي الآن خطوة إنتهكت فيها عهودها إلا وقابلتها إيران برد مناسب.
وفيما يتعلق بإستفتاء إقليم كردستان العراق قال ولايتي: إن موقف إيران تجاه الحفاظ علي سيادة دول المنطقة علي أراضيها هو موقف واضح وثابت وإننا ندعم الحفاظ علي هذه السيادة.

وقال: إن الحكومة العراقية تعارض الإستفتاء وإن إيران ونظراً لعلاقاتها الإستراتيجية مع الحكومة العراقية وسياستها الإقليمية تعارض هي الأخري الإستفتاء.

ووصف الإستفتاء بأنه مقدمة لتقسيم العراق وهذه قضية لا تصب في صالح الأكراد وهو قرار أحادي من إحد قيادات الأكراد وتخالفه العديد من القيادات الكردية الأخري.

واعتبر إن الإستفتاء يأتي لإضعاف دول المنطقة ويهيء الأرضية لتدخل الدول الأجنبية وخاصة الكيان الصهيوني معرباً عن الثقة بأن الكيان الصهيوني يقف وراء الإستفتاء.

انتهی/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: