وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۴۵  - الأربعاء  ۲۶  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۵۱۱۹
تاریخ النشر:  ۰۶:۴۵  - الأربعاء  ۲۶  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
اعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال لقائه نظيره البوليفي، التعاون بين الدول المستقلة لتحقيق الاهداف المشتركة بانه ضروري مؤكدا رغبة طهران بتطوير علاقاتها وتعزيز تعاونها مع دول امريكا اللاتينية منها بوليفيا.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباءنقلا عن موقع رئاسة الجمهورية ان الرئيس روحاني خلال لقائه اليوم الاثنين مع نظيره البوليفي "ايفو موراليس " على هامش اجتماع رؤساء دول الاعضاء في الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة بنيويورك، قال: "من اجل التنمية والتعزيز الشامل للتعاون بين ايران وبوليفيا لا توجد هناك اية قيود وان تعزيز هذه العلاقات تصب في اطار رغبة و مصالح الشعبين".

ووصف روحاني العلاقات الايرانية البوليفية بالودية والمتنامية مؤكدا عزم طهران في المزيد من تعزيز العلاقات بين البلدين في كافة المجالات معربا عن استعداد الشركات الايرانية الكبيرة لتصدير الخدمات الفنية والهندسية وتعزيز نشاطاتها في بوليفيا لدفع المشاريع التنموية في هذا البلد الى الامام.

واكد الرئيس الايراني على ضرورة تعزيز التعاون المصرفي بين ايران وبوليفيا وقال: يجب ان تكون جهودنا في تنمية العلاقات في كافة المجالات كما ان العلاقات المصرفية هي اساس ذلك.

واشار روحاني حسب ماافادت وکالة تسنیم، الى المواقف المشتركة بين ايران وبوليفيا ازاء الاستكبار وقال: ان الامريكيين يقومون يوميا بحياكة مخطط جديد ضد الدول النامية الا انهم دوما يواجهون الفشل. في منطقتنا رغم انهم كانوا يريدون استخدام الارهاب كاداة الا ان شعوب المنطقة سيما الشعبين العراقي والسوري يقومان حاليا بهزيمة الارهاب وان عمر الارهابيين مشرف على الانتهاء.

واشار روحاني الى ان الامريكيين لم يلتزموا باي من تعهداتهم الدولية لافتا الى انتهاك امريكا بتعهداتها مع كوبا وسائر الدول وان واشنطن تبحث عن الذرائع بشان الاتفاق النووي وان العالم يرى ما كانت تكرره ايران دوما بان امربكا لا يمكن الوثوق بها.

من جانبه وصف الرئيس البوليفي في اللقاء ايران بالبلد الصديق مؤكدا ان بوليفيا مصممة على تنمية وترسيخ تعاونها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في كافة المجالات.

و كرر " ايفو موراليس " دعوته للرئيس روحاني للمشاركة في اجتماع رؤساء الدول المنتجة للغاز المزمع عقده في بوليفيا مشيدا بنشاطات وانجازات الشركات الايرانية في بلاده.

ولفت الى سياسات امريكا العدائية في العالم سيما في امريكا اللاتينية مبينا ان الاستكبار يسعى وراء التفرقة بين الشعوب التي تسير في اتجاه واحد داعيا الدول المستقلة في العالم الى المزيد من تعزيز تقاربها في الظروف الراهنة.

 

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: