وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۲۴  - الاثنين  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۵۱۲۳
تاریخ النشر:  ۱۰:۲۱  - الثلاثاء  ۱۹  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
حذرت بيونغ يانغ من أن العقوبات الجديدة التي طالت اقتصادها، لن تؤدي إلا إلى تسريع وتيرة برنامجيها النووي والصاروخي.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباءونقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية بيان لوزارة الخارجية جاء فيه: "المبادرات المتزايدة للولايات المتحدة والقوات التابعة لها من أجل فرض عقوبات وضغوط على جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية لن تؤدي إلا لتسريع وتيرة تقدمنا نحو استكمال القوة النووية للدولة".

وأضاف البيان: "العقوبات الاقتصادية التي يعتقد المسؤولون الأمريكيون بأنها ستحرمنا من إيرادات بأكثر من ملياري دولار تشكل عملا عدائيا يهدف إلى إبادة شعب كوريا الشمالية".

ويأتي البيان الصادر عن الخارجية الكورية الشمالية في وقت يتوقع أن تهيمن فيه الأزمة الكورية الشمالية على اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وكان مجلس الأمن الأسبوع الماضي قد أقر حزمة جديدة من العقوبات ضد كوريا الشمالية، منها حظر تصدير المنسوجات، وتجميد رخص العمل الممنوحة للعمال الكوريين الشماليين في الخارج، وفرض قيود على تزويد كوريا الشمالية بمنتجات النفط.

 

المصدر: أ ف ب

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: