وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۰۱  - الأَحَد  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۵۲۱۵
تاریخ النشر:  ۰۳:۰۱  - الأَحَد  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
قتل 3 أشخاص على الأقل وأصيب العشرات باشتباكات بين قوات سودانية ومحتجين في مخيم للنازحين في جنوب دارفور أثناء زيارة قام بها الرئيس السوداني عمر البشير إلى هناك هذا الأسبوع.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وقالت بعثة حفظ السلام المشتركة التابعة للأمم المتحدة، والاتحاد الإفريقي، أمس، إن الاشتباكات اندلعت عندما فرقت القوات المحتجين، إثر زيارة البشير للمنطقة. وهذه أول زيارة للرئيس السوداني إلى المنطقة منذ بدء الأزمة في دارفور عام 2003.

وقال جيريمايا مامابولو، الممثل الخاص للبعثة: "أدعو كل الأطراف المشاركة في هذا الوضع إلى استعادة الهدوء بأسرع ما يمكن.. الحل السلمي للخلافات هو السبيل الوحيد لشعب دارفور للسير قدما".

من جهتها، أفادت حكومة السودان في جنوب دارفور في بيان، بأن شخصين لقيا حتفهما باشتباكات بين نازحين معارضين وآخرين مؤيدين للزيارة في المخيم. وذكر البيان أن البعض فتحوا النار على قوات الأمن.

 

المصدر: رويترز

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: