وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۰۰  - الاثنين  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۵۲۷۴
تاریخ النشر:  ۱۲:۰۵  - الاثنين  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
شدد المتحدث باسم وزارة الخارجیة بهرام قاسمی علی أن إیران تؤکد علی ضرورة الحفاظ علی سیادة الأراضی ووحدة التراب والعملیة الدیموقراطیة فی العراق.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وتابع قاسمی فی مؤتمره الصحفی الأسبوعی بأن مواقف إیران حیال الإستفتاء فی اقلیم کردستان العراق واضحة ونؤکد علی ضرورة الحفاظ علی وحدة التراب والسیادة الوطنیة والعملیة الدموقراطیة فی العراق ونتابعها.

واعتبر قاسمی أی خطوة تتعارض مع إستقرار وأمن ووحدة أراضی العراق بأنها خاطئة ومغلوطة ومن شأنها أن تؤدی إلی حدوث بعض التطورات التی تؤثر علی جمیع شعوب المنطقة وتحدیدا الأکراد الذین قد عملنا لتقدیم المساعدات إلیهم دوما.

وما أید قاسمی إستدعا القنصل الإیرانی العام فی أربیل العراق مشیرا إلی أن بعض وسائل الإعلام الغربیة تداولت هذا الخبر غیر الصحیح وما حدث ونعتبر هذه الخطوة بأنها تأتی فی إطار إثارة الأجواء علی أعتاب الإستفتاء فی اقلیم کردستان العراق.

وصرح بأن إیران أغلقت مجالها الجوی أمام إقلیم کردستان العراق بناء علی طلب الحکومة المرکزیة العراقیة مشیرا إلی أننا تلقینا مذکرة من جانب وزارة الخارجیة العراقیة مساء یوم أمس فی شأن إغلاق الحدود.

وحول الأخبار بشان "قصف إيران لإقليم كردستان" قال قاسمي: "الأخبار التي تناقلتها، أمس الأحد، بعض وسائل الاعلام الغربية عارية عن الصحة، وتأتي في سياق اثارة زوبعة اعلامية على أعتاب استفتاء انفصال إقليم كردستان".

واردف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قائلا، أن إيران مصرة على وحدة الأراضي وسيادة العراق على كامل أراضيه وكذلك على المسار الديمقراطي في هذا البلد.

وأضاف: "كل اجراء مغاير لهذه الأسس هو تصرّف في غير محلّه، ويمكن أن يؤدي الى تطورات لا تصب في صالح أحد".

وحول تصريحات وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي اكد بانه "لا يمكن الوثوق بأمريكا"، قال : "نحن لم نثق بالطرف المقابل مطلقا.. والمفاوضات لا تعني الوثوق".

 

انتهی/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: