وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۳۹  - الجُمُعَة  ۱۴  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۵۳۴۳
تاریخ النشر:  ۰۹:۰۰  - الخميس  ۲۸  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
اكد وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف" ان اجراء استفتاء الانفصال في اقليم كردستان العراق، خطوة خطيرة سيؤدي الى زعزعة استقرار المنطقة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال ظريف في مقابلة مع وكالة آسوشيتدبرس، ان اجراء استفتاء الانفصال في اقليم كردستان العراق، خطوة خطيرة تزعزع استقرار المنطقة.

من جانب آخر انتقد ظريف تغريدات الرئيس الاميركي ترامب التي انتقد فيها التجربة الصاروخية الايرانية.

وقال وزير الخارجية الايراني: من الضروري قبل ان ابداء التعليقات ان نتأكد من الحقائق.

وحول تصريحات ترامب بشأن تأثير اختبار ايران الصاروخي على الاتفاق النووي، اعتبر ظريف ان هؤلاء الاشخاص يتلاعبون بالحقائق.

من جانب آخر وصف ظريف قرار ترامب بمنع الرعايا الايرانيين من دخول الولايات المتحدة بانها اهانة لهم، معربا عن اسفه بان يتخذ الرئيس الاميركي هذا القرار لدواع سياسية، ويعادي شعبا لم يتسبب بضرر لأحد.

وأضاف وزير الخارجية الإيراني: علينا ان نرد على هذه الاجراءات من قبل الولايات المتحدة ولكن نحن سنقرر طريقة الرد على القرارات الاميركية بهذا الشأن.

واكد ظريف رفضه لدعوات مسؤولين اميركين بشأن اعادة التفاوض حول الاتفاق النووي بين ايران والمجموعة السداسية الدولية.

وقال: ان ايران ليست الوحيدة التي ترفض اعادة التفاوض، وهذا هو موقف جميع الاطراف التي شاركت في مفاوضات الاتفاق النووي، اذ ان اعادة التفاوض حول هذا الاتفاق غير ممكن وسيفتح المجال امام مشاكل لاحلول لها.

واعتبر وزير الخارجية الايراني، ان اميركا تبعث برسالة سيئة للعالم حول اعادة التفاوض الا وهي ان الولايات المتحدة ليست شريكا موثوق به ولايعتمد عليها في المفاوضات، وهذا امر سيئ بالنسبة للسلام والأمن الدوليين.

واشار ظريف الى التوصل الى ان الاتفاق النووي استغرق مدة عشر سنوات، واذا ما تم اعادة التفاوض فليس من المتوقع التوصل الى نتائج جيدة، وسيدخل الجميع في مستنقع لايمكن الخروج منه.

واكد ظريف انه في احالة الغاء الاتفاق النووي فان ايران لديها خيارات متعددة، ومنها امتلاك برنامج نووي غير مقيد لكن سيستمر بطبيعة سلمية.

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: