وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۴۶  - الثلاثاء  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۵۳۶۰
تاریخ النشر:  ۰۴:۴۶  - الثلاثاء  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
قال نائب القائد العام لحرس الثورة الإسلامية إن إيران تحولت الى مقبرة لدفن أحلام وأماني الأعداء بفضل دماء الشهداء، داعيًا الرئيس الأمريكي الى حل مشاكل بلاده بدل إهانة الشعوب.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-أن نائب قائد العام لحرس الثورة الإسلامية العميد حسين سلامي شارك في مراسم تشييع جثمان الشهيد محسن حججي في مسقط رأسه في بلدة نجف آباد قرب مدينة أصفهان، وقال إن شهادة محسن حججي قد خلقت حماسة في البلاد، وهذا ما أظهره التشييع المهيب من مشهد المقدسة الى طهران، فأصفهان الى مسقط رأسه في نجف آباد.

واعتبر العميد سلامي أن شهادة مثل هؤلاء الأعزاء هو سبب انتصار الجمهورية الإسلامية في مواجهة القوى الاستكبارية من حول العالم على مدى الأربعين عاما التي خلت، وخصوصا في فترة الحرب الأطول خلال القرن العشرين التي شنّها نظام صدام البعثي على إيران، وقال: "إيران هي اليوم قوّة عالمية من الطراز الأول، وسبب هذا الاقتدار الّذي حصلت عليه خلال الأربعين عاما الماضية هي الشهادة العاشورائية لمثل هؤلاء الأعزاء، حيث استطاعت الجمهورية الإسلامية أن تتحول الى مقبرة لدفن أحلام وأماني الأعداء".

وأضاف نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية: "الرئيس الأمريكي وجّه إهانة لنا عبر اتهامنا بدعم الارهاب، في حين أنّه هو من اعترف بنفسه قبل أشهر أن الولايات المتحدة هي من صنعت تنظيم داعش. يجب على هذا الرئيس مطالعة التاريخ القريب، حيث سعى قبله كل الرؤساء الأمريكيين الى إيقاف مسير الثورة الاسلامية، لكن مخططاتهم باءت بالفشل".

ودعا العميد سلامي حسب ماذکرت وکالة تسنیم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الى الاهتمام بحلّ مشاكل بلاده العظيمة بدل توجيه الاهانات للشعوب وقال: "إيران تتعامل مع الواقع العالمي بما هو حقيقة، ولا تربط نفسها ومعيشة شعبها بما تقرّره أمريكا أو يتصرّف على أساسه الرئيس الأمريكي".

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: