وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۰۰  - الأَحَد  ۲۲  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۵۳۹۲
تاریخ النشر:  ۰۲:۰۰  - الأَحَد  ۲۲  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
أعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي عن القلق ازاء استمرار الاوضاع الماساوية لمسلمي ميانمار

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي عن القلق ازاء استمرار الاوضاع الماساوية لمسلمي ميانمار، معتبرا ذلك بانه يزيد معاناة المشردين ويجعل مسؤولية الدول والمنظمات الدولية اكثر جسامة ويقوض فرص التعويض عن الاضرار الناجمة عن هذه الكارثة الانسانية وفقا لما أفادت وكالة فارس للأنباء.

وبشان استمرار الاوضاع الكارثية والمؤسفة لمسلمي الروهينغا في ميانمار ولامبالاة حكومة هذا البلد تجاه تحذيرات وطلبات الدول والمنظمات الدولية والراي العام العالمي لوقف اعمال العنف ضد المسلمين، قال قاسمي: للاسف انه كلما يمر يوم على هذه الازمة الانسانية، تصبح اوضاعها اكثر تعقيدا وتزداد معاناة المشردين وتضحى مسؤولية الدول والمنظمات الدولية اكثر جسامة والاهم من كل ذلك تتلاشى الفرصة لوقف الازمة والتعويض عن الاضرار الناجمة، وان مثل هذه الاوضاع المعقدة يمكنها تبديل الظروف الى واحدة من اسوأ الازمات الانسانية في العصر الراهن.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: