وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۵۳  - الاثنين  ۱۵  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۵۶۸۳
تاریخ النشر:  ۱۳:۵۳  - الاثنين  ۱۵  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
في اتصال هاتفي مع ماكرون:
قال الرئيس الايراني حسن روحاني، خلال اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي، ان الاتفاق النووي غير قابل للتفاوض بأي شكل من الاشكال.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-ان الرئيس الايراني أشار خلال اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي الى ان ايران وفرنسا يمكنهما المضي بخطوات اكثر من اجل تعزيز العلاقات في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

ونوه روحاني الى تأكيد الرئيس الفرنسي على دعم الاتحاد الاوروبي الحازم وباريس للاتفاق النووي وضرورة تنفيذ مضمونه من قبل جميع الاطراف، قائلا، ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية هي المرجع الوحيد لاعلان التزام ايران بتعهداتها في الاتفاق النووي وان خلط التعهدات الشاملة والدولية بالخلافات الامريكية الداخلية يمكن ان يكون خطيرا على الثقة الدولية.

ونوه روحاني الى ان اي خطوة من قبل الرئيس الامريكي ضد الاتفاق النووي بمثابة توجيه ضربة الى اتفاق شامل، قائلا، ان الاتفاق النووي غير قابل للتفاوض وعلى جميع الاطراف الالتزام بتعهداتها حياله وعدم السماح للرئيس الامريكي والكونغرس القيام بأي اجراء خاطىء ضد الاتفاق النووي.

واضاف، للاسف هناك حكومة في امريكا لاتريد الالتزام ليس بالاتفاق النووي فحسب بل ببعض التعهدات الدولية الاخرى وهذا الاسلوب يضر بمبدأ طاولة الحوار في الساحة الدولية.

وشدد على ان ايران ملتزمة بتعهداتها بالاتفاق النووي ومستمرة بتعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، قائلا، ان الاتفاق النووي اساس الثقة بين ايران ودول مجموعة 5+1 وقوة هذا الاتفاق اساس من اجل الحوار والتفاوض حول القضايا الاخرى مع الاتحاد الاوروبي.

واكد الرئيس الايراني ان الاتحاد الاوروبي وايران يجب ان يقفا امام الاجراءات الهدامة والخاطئة حيال الاتفاق النووي عبر التعاون مع بعضهما البعض.

وان الرئيس الفرنسي، ایمانویل ماکرون أشار خلال اتصال هاتفي مع نظيره الايراني حسب ما ذکرت وکالة تسنیم الى ان باريس عازمة على تعزيز علاقاتها مع طهران في جميع المجالات.

ونوه الى محاولات امريكا ضد الاتفاق النووي، قائلا، ان الاتحاد الاوروبي وفرنسا يدافعون بحزم عن الاتفاق النووي ويلتزمون بتنفيذه بالكامل، ونطلب من ايران مواصلة تعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية رغم محاولات واشنطن والالتزام بتعهداتها في الاتفاق النووي.

ولفت الى انه سيجري زيارة رسمية على رأس وفد رفيع المستوى الى طهران العام المقبل، قائلا، هناك دائرة وسيعة من القضايا الثنائية والاقليمية والدولية التي ارغب بتبادل الاراء حولها مع المسؤولين الايرانيين خلال زيارتي الى ايران.

واعتبر الرئيس الفرنسي سياسات البيت الابيض تجاه الاتفاق النووي ناجمة عن الخلافات الداخلية في واشنطن، مطالبا واشنطن الالتزام بتعهداتها.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: