وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۴۱  - الاثنين  ۲۱  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
Array
رمز الخبر: ۱۵۷۴۰
تاریخ النشر:  ۱۵:۴۱  - الاثنين  ۲۱  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
أصدرت محكمة الجنايات في وهران، حكما غيابيا بالإعدام ضد الإرهابي مختار بلمختار المكنى "بلعور" في قضية تأسيس وتسيير منظمة إرهابية، وحيازة واستيراد وتصدير وتسويق أسلحة وذخيرة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وبحسب وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، فقد تمت محاكمة بلمختار وثمانية أعضاء من التنظيم، بتهمة التخطيط لاختطاف رعايا أجانب من عمال شركة إسبانية مكلفة بإنجاز ترامواي (قطار خفيف) في مدينة وهران غرب الجزائر في أبريل 2011.

كما صدرت في حق ثلاثة متواطئين معه (هاربين) أحكام غيابية بالسجن 20 سنة نافذة، في حين تم الحكم على أربعة أشخاص آخرين بثماني سنوات سجنا، واستفاد الخامس من البراءة لانعدام الأدلة.

وكان بلمختار الهارب قد حوكم سنة 2012 بالإعدام من محكمة الجنايات بوهران، لكن المحاكمة أُعيدت أمس بعد الطعن في الأحكام ليتم الفصل فيها من جديد.

وبلمختار جزائري ينحدر من مدينة غرداية جنوبي البلاد، ومطلوب لدى العدالة المحلية والأمن في أكثر من 10 قضايا متعلقة بالإرهاب.

وتتهمه السلطات في الجزائر وأمريكا، بالضلوع في عملية احتجاز رهائن في مصنع الغاز بـ"عين أمناس" جنوبي الجزائر، مطلع 2013، وانتهت العملية بمقتل 38 رهينة.

وقاتل "بلمختار"، نهاية ثمانينيات القرن الماضي في أفغانستان، إذ فقد إحدى عينيه وأصبح يكنى (بلعور)، كما التحق بجماعات تسمى جهادية في الجزائر عام 1993، وحاليا يقود "كتيبة الملثمين" الموالية للقاعدة، والتي تنشط بالساحل الإفريقي.

وتم الإعلان عدة مرات في وقت سابق عن مقتل بلمختار.

وفي منتصف عام 2015، قالت وزارة الدفاع الأمريكية إنها قتلته في غارة جوية، ثم تم تأكيد الخبر من الحكومة الليبية في طرابلس، لكن تم نفيه لاحقا.

كما أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي في ليبيا بداية عام 2016 استهداف بلمختار بعبوة ناسفة في مدينة درنة الليبية، لكن الخبر نفي لاحقا.


انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: