وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۵۵  - السَّبْت  ۲۶  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
Array
رمز الخبر: ۱۵۷۵۵
تاریخ النشر:  ۱۸:۵۵  - السَّبْت  ۲۶  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
قال مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي ان هزيمة الاكراد في كركوك افشلت مؤامرة البارزاني، منوها الى ان هدف البارزاني ومن خلفه الكيان الصهيوني كان السيطرة على آبار نفط كركوك.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-ان علي اكبر ولايتي أشار على هامش مراسم ازاحة الستار عن المنظومة الفكرية لقائد الثورة الاسلامية الى ان هدف البارزاني ومن خلفه الكيان الصهيوني كان السيطرة على آبار نفط كركوك لصالح الكيان الصهيوني، قائلا، منذ سنوات ولم ترفع اي اقلية او مجموعة علم الكيان الصهيوني في المنطقة بهذا الاعتزاز، اذ ان هذه المسألة تبدو خطيرة جدا بالنسبة للامن الاقليمي لكن هذه المؤامرة انتهت عبر قوة الحكومة العراقية.

ونوه ولايتي الى انه يرفع علم الكيان الصهيوني في اقليم كردستان العراق، وهذا ان دل على شىء فإنما يدل على انه في حالة انفصال اكراد العراق سنرى حدودا للكيان الصهيوني مع ايران.

ولفت مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية الى ان ايران رسمت خطوط حدودها على بعد مئات الكيلومترات من حدودها، منوها الى انه كما تملك امريكا قواعد بحرية لها للحفاظ على نفسها في الخليج الفارسي، تملك ايران عبر دعم محور المقاومة قواعد محكمة في حديقة الكيان الصهيوني الخلفية وذلك من اجل حماية حدودها امام تهديدات هذا الكيان.

وأوضح ان هدف ايران هو تقوية دول محور المقاومة امام نفوذ القوى الغربية، قائلا، كما علمنا اليوم، ان مؤامرة البارزاني ضد الامن الاقليمي فشلت عبر هزيمة الاكراد في كركوك.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: