وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۵۵  - الثلاثاء  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۵۷۷۶
تاریخ النشر:  ۱۱:۵۵  - الثلاثاء  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي حذّر أي جماعة في كركوك من القيام بأعمال تخريبية، ويؤكد أن استفتاء كردستان العراق إنتهى وأصبح من الماضي، ويدعو إلى الحوار تحت سقف الدستور.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-حذّر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي "أي جماعة في كركوك من القيام بأعمال تخريبية"، مؤكداً أن استفتاء كردستان العراق "إنتهى وأصبح من الماضي".

العبادي قال في كلمة له إن بغداد لن تدخل في حرب داخلية، و"أعلمت القادة الكرد بأضرار الاستفتاء".

ودعا رئيس الوزراء العراقي إلى الحوار تحت سقف الدستور العراقي، مشيراً إلى أن قوات البيشمركة اختارت التعاون مع الحكومة الاتحادية، ومشدداً أن أي اعتداء على أي مواطن في كركوك "هو اعتداء علينا والعلم العراقي يجب أن يرفع في كل أنحاء العراق".

وأضاف العبادي أن العراق سيعلن قريباً تحرير جميع أراضيه والسيطرة على الحدود مع سوريا.

مواقف رئيس الوزراء العراقي تأتي بعد دخول القوات الإتحادية إلى كركوك.

وفي السياق، قال رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني إن ما حدث في كركوك هو نتيجة قرارات فردية لأطراف كردية، متعهداً بالحفاظ على "إنجازات الكرد على الرغم من انتكاسة كركوك".

وكان الرئيس العراقي فؤاد معصوم رأى أن إجراء إستفتاء إقليم كردستان أثار خلافات أفضت إلى عودة سيطرة القوات الاتحادية على كركوك، داعياً إلى مضاعفة الجهود للعودة إلى الحوار لحل المشاكل على أساس الدستور.

وكان القيادي في "الحشد الشعبي" ابو آلاء الولائي قد أعلن نجاح التفاوض مع قوات البيشمركة وانسحابهم إلى حدود عام 2003، وتسليم الموصل من دون معارك.

ودخلت القوات العراقية سنجار شمال غرب نينوى دون مقاومة من البيشمركة وسيطرت عليها منزلة أعلام إقليم كردستان، باسطة سيطرتها في قضاء خانقين وناحية جوجلاء في محافظة ديالى.

من جانبه، أكد رئيس لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي حاكم الزاملي للميادين، أنّ "كركوك اليوم عادت عراقية ولكل العراقيين"، مشيراً إلى أنه من غير المعقول أن تستأثر أي جهة بالسلطة.

ورحبّت دمشق بالجهود التي تبذلها حكومة بغداد في استعادة السلطة المركزية إلى محافظة كركوك وباقي المناطق العراقية، وقالت إنها تتطلع إلى أن يتراجع من سمتهم بـ "الانفصاليين وداعميهم" عن مخططاتهم بتجزئة العراق.

وتتواصل الاحتفالات في كركوك بعد عودة المحافظة إلى سلطة الحكومة الاتحادية.

 

المصدر: المیادین

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: