وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۲۸  - الأَحَد  ۲۰  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
Array
رمز الخبر: ۱۵۸۱۳
تاریخ النشر:  ۱۸:۲۸  - الأَحَد  ۲۰  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
اعتبر الحرس الثوري الاسلامي في بيان رسمي له ان العقوبات الجديدة الامريكية والصهيونية ليست إلا دليلاً على غضبهم، مؤكداً عزمه على الاستمرار في تطوير قدراته الدفاعية الصاروخية للبلاد.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباءأن الحرس الثوري الاسلامي أصدراً بياناً رسمياً يثني فيه على دعم جميع شرائح الشعب الايراني ومسؤوليه، معتبراً هذا الدعم رداً حازماً على الأباطيل التي يختلقها الرئيس الامريكي ضد المؤسسة الثورية.

وأكد الحرس الثوري الاسلامي في هذا البيان على عزمه وإرادته على محاربة الصهيونية وأنظمة الهيمنة دون هوادة ، واستمراره في تعزيز قدرات البلاد الدفاعية والصاروخية.

وأضاف البيان أن المواقف العدائية للرئيس الامريكي الطاغية الأحمق من الشعب الايراني وفرضه عقوبات ظالمة جديدة على الحرس الثوري ما هي إلا دليل على هزيمة السياسات الشيطانية لأصحاب البيت الأبيض والكيان الصهيوني في تغيير خريطة المنطقة وتجزئتها وإضعاف البلدان الإسلامية، وأن غضبهم ناجم عن دور الحرس الثوري الخلاق في المنطقة.

وأردف البيان أن الحرس الثوري انطلاقاً من رسالته الفطرية والثورية سيستمر في محاربة نظام الهيمنة والصهيونية دون هوادة بعزم وإصرار أكثر، مشيراً إلى أن الحرس الثوري لن يتوانى أبداً في الدفاع عن الثورة الإسلامية والمصالح القومية للبلاد.

وأعرب الحرس الثوري في بيانه عن تقديره لقائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي وجميع شرائح الشعب الايراني من رجال دين ومسؤولين ونخبويين ومثقفين ورياضين وفناين وأبناء ايران خارج الحدود، معتبراً أن موقفهم هو رد حازم على الشيطان الأكبر، متمنياً التطور والارتقاء المستمر للبلاد.

 

المصدر: وکالة مهر
انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: