وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۵۰  - الاثنين  ۱۸  ‫یونیه‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۵۸۵۱
تاریخ النشر:  ۰۴:۵۰  - الاثنين  ۱۸  ‫یونیه‬  ۲۰۱۸ 
ابرق امین المجلس الاعلي للامن القومی الایرانی علی شمخانی الي نظیره الافغانی، معربا فیها عن تضامنه مع اسر ضحایا الهجمات الارهابیة التی تستهدف مساجد المسلمین فی افغانستان .

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- واكد شمخانی فی برقیته، ان الارهاب التكفیری الذی یحظي وللاسف الشدید بدعم مالی ومعلوماتی من جانب بعض الدول الاقلیمیة، یشكل خطرا جسیما للشعوب والدول الاسلامیة؛ مبینا ان السبیل الوحید لمواجهة هذه الظاهرة یكمن فی التعاون واتخاذ مواقف مشتركة (من جانب بلدان المنطقة).

ودعا امین المجلس الاعلي للامن القومی الایرانی الي التصدی ثقافیا لجذور الافكار والمعتقدات التی تؤدی الي تاسیس داعش؛ وذلك بالتزامن مع الاجراءات الامنیة والعسكریة؛ مضیفا ان علماء الدین وخاصة فی ایران وافغانستان یضطلعون بدور بارز فی هذا الاطار .

وقدم شمخانی خالص العزاء والمواساة الي الشعب والحكومة فی افغانستان باستشهاد عدد كبیر من المسلمین اثر الهجمات الغاشمة التی وقعت امس فی هذا البلد؛ معربا عن تضامنه مع اسر الضحایا، ومؤكدا استعداد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لتقدیم المساعدات ومعالجة المصابین فی هذه الاحداث.


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: