وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۲۹  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۵۸۶۸
تاریخ النشر:  ۰۴:۲۹  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
أعربت وزارة الدفاع الروسية عن قلقها العميق إزاء إعلان الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا تخصيص تمويل بشكل عاجل لـ مدينة الرقة السورية التي سيطرت عليها ما يعرف بـ قوات سوريا الديمقراطية، وذلك بعد الرفض المتكرر لإرسال مساعدات إنسانية للشعب السوري، وفق الوزارة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وتساءل المتحدث الرسمي إيغور كوناشينكوف عن الأسباب التي دفعت الغرب إلى تقديم مساعدات بشكل مستعجل، وبالتحديد لمدينة الرقة فقط.

وأشار إلى أن بلاده ناشدت الولايات المتحدة والدول الأوروبية خلال السنوات الماضية مرارا لإرسال مساعدات إنسانية إلى سوريا وقد تم إعداد لائحة بأسماء المدن والأحياء السكنية التي تحتاج مساعدة قبل غيرها إلا أنه في كل مرة كانت موسكو تتلقى الرفض.

وقال كوناشينكوف إن التفسير الوحيد لهذه الخطوة هو الرغبة بإخفاء آثار القصف "الوحشي" لطيران التحالف الدولي وقتل آلاف المدنيين في الرقة بسرعة، وفق تعبيره.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري وتحظى بدعم وإسناد أميركي- أعلنت الجمعة بسط سيطرتها على الرقة بعد معارك مع تنظيم الدولة استمرت أربعة أشهر، وقالت إن المدينة ستكون جزءا من نظام اتحادي لا مركزي في سوريا.

 

المصدر: الجزیره

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: