وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۵۸  - السَّبْت  ۲۶  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
Array
رمز الخبر: ۱۵۹۰۹
تاریخ النشر:  ۱۸:۵۸  - السَّبْت  ۲۶  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
وجّه المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي، اليوم الإثنين، انتقادًا إلى وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، على خلفية دعوته لفصائل الحشد الشعبي الموالية لإيران مغادرة الأراضي العراقية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال تيلرسون، أمس، على هامش زيارته للسعودية، إن الفصائل المدعومة من إيران التي اشتركت في قتال تنظيم "داعش" الإرهابي، في العراق يجب أن تعود إلى "ديارها"، لأن المعركة مع التنظيم توشك على الانتهاء.

وقال المكتب الاعلامي، في بيان له، إن "المقاتلين في صفوف هيئة الحشد الشعبي، عراقيون وطنيون قدموا التضحيات الجسام للدفاع عن بلادهم وعن الشعب، وهم يخضعون للقيادة العراقية حسب القانون الذي شرعه مجلس النواب".

وأضاف أنه "لا يحق لأي جهة التدخل في الشأن العراقي وتقرير ما على العراقيين فعله".

وأشار إلى أن "العراقيين من يقاتل على الأرض، ولا وجود لأي قوات مقاتلة أجنبية في البلاد".

وأوضح المكتب الإعلامي أن "تواجد قوات التحالف الدولي في العراق أو أي دولة أخرى، تواجد بأعداد محدودة لأغراض التدريب وتقديم الدعم اللوجستي والجوي، وليس للقتال على الأرض".

من جهته، قال كريم النوري، القيادي في الحشد الشعبي لـ"الأناضول"، إن "جميع تحركات فصائل الحشد الشعبي تخضع لأوامر قيادة العمليات المشتركة، وقرارات القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي".

وأوضح النوري، أن "مشاركة فصائل الحشد الشعبي، في المعارك التي جرت ضد داعش، سواء في مدينة الموصل أو محافظة صلاح الدين (شمال)، أو محافظة الأنبار (غرب) كانت بتكليف من القائد العام للقوات المسلحة (حيد العبادي)، وقيادة العمليات المشتركة (تتبع الجيش)".

وشاركت فصائل من الحشد الشعبي، مؤخرا في عمليات فرض الأمن في محافظة كركوك (شمال) وباقي المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل، بتكليف من قيادة العمليات المشتركة.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: