وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۵۵  - الاثنين  ۲۱  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
Array
رمز الخبر: ۱۵۹۶۴
تاریخ النشر:  ۰۷:۵۵  - الاثنين  ۲۱  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
بدأت في العاصمة الايرانية طهران، الخميس، جلسة مباحثات مشتركة بين العراق وإيران برئاسة رئيس الوزراء حيدر العبادي ونائب الرئيس الايراني اسحاق جهانغيري.

العبادي :يجب إحلال التنمية بالمنطقة بدل النزاعاتطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وذكر بيان لمكتب العبادي انه بدأت في طهران صباح اليوم الخميس جلسة المباحثات المشتركة بين العراق وايران برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي ونائب الرئيس الايراني السيد اسحاق جهانغيري بحضور الوزراء والمسؤولين في الوفدين.

وأضاف البيان ان في وقت سابق من الجلسة، اجريت مراسيم استقبال رسمي لرئيس الوزراء والوفد المرافق له، حيث عزف خلالها السلامان الجمهوريان العراقي والايراني.

و قال العبادي لنائب الرئيس الإيراني: يجب إحلال التنمية بالمنطقة بدل النزاعات.

وأكد العبادي خلال جلسة المباحثات أنّ تعزيز العلاقات بين العراق وإيران "مهم ليس لنا فقط وإنما لعموم المنطقة وأمنها واستقرارها وازدهارها، ونحن ندعو إلى التعاون وتبادل المصالح لخدمة شعوبنا وإنهاء التدخلات التي أدّت إلى المزيد من الدمار والضحايا والنازحين، ولذلك نطرح التنمية بديلاً عن الخلافات والنزاعات بين دول المنطقة وتبديد ثرواتها وطاقتها، كما أن علينا استثمار طاقة الشباب الذي تحاول العصابات الإرهابية جذبه إليها".

وحول عمليات تحرير الأراضي العراقية من تنظيم داعش قال رئيس الوزراء العراقي "اليوم بدأت عملية تحرير آخر معاقل داعش، وتوجيهاتنا لقواتنا أن تمد يدها للمواطنين"، مضيفاً "أننا رفضنا فكرة استيعاب داعش وقررنا القضاء عليها لأن بقاءها خطر على الجميع".

كما أشار العبادي إلى أن إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان العراق جاء في وقت "نخوض فيه حرباً ضد داعش وبعد أن توحدنا لقتال داعش، وحذرنا من إجرائه لكن دون جدوى، ولم نعتبر اجراءاتنا الدستورية في بسط السلطة الاتحادية إلا انتصاراً لجميع العراقيين، واستراتيجيتنا هي إخضاع هذه المناطق لسلطة الدولة، ونحن لانقبل إلا بإلغاء الاستفتاء والالتزام بالدستور".

من جهته عبّر نائب الرئيس الإيراني عن ترحيبه بتطوير العلاقات بين البلدين بالقول "نهنئكم بالانتصارات التي تحققها القوات العراقية بتحرير المدن من داعش، لقد كان عملاً كبيراً بقيادتكم، وكذلك نهنئكم بنجاحكم في حفظ وحدة العراق وسيادته وسنواصل دعم العراق والمساهمة ببنائه واستقراره، كما أعرب عن اعجابه باندفاع العراقيين جيشاً وشعباً في حماية وطنهم ومحاربة الإرهاب والإنتصار عليه.

وبحث الوزراء من الوفدين في أهم الملفات المطروحة على جدول الأعمال ذات العلاقة بالنفط والطاقة والمياه والتبادل التجاري والسياحة وغيرها.

ووصل رئيس الوزراء حيدر العبادي، مساء امس الاربعاء، الي الجمهورية الاسلامية الايرانية قادماً من تركيا.


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: