وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۳۷  - الأَحَد  ۲۷  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
Array
رمز الخبر: ۱۶۰۷۶
تاریخ النشر:  ۰۵:۳۷  - الأَحَد  ۲۷  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
حذر القائد العام لقوات الحرس الثوری اللواء محمد علی جعفری امریکا من تعزیز قدرات إیران الصاروخیة إثر تشدید الضغوط الإقتصادیة ضدها.

اللواء جعفري: إیران تعزز قدراتها الصاروخیة إثر تشدید الضغوط الإقتصادیة الأمریکیةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وتابع فی خطابه خلال مؤتمر "عالم دون الإغتیال" فی طهران بأن الولایات المتحدة الأمریکیة تنوی ضرب إقتصاد إیران تحت ذریعة وغطاء اتخاذ ممارسات ضد قوات الحرس الثوری وقدرات إیران الصاروخیة عبر فرض عقوبات تسمی ب"کاتسا".

وأضاف بأننا مرکز المقاومة أمام النظام السلطوی ویجب علی أمریکا أن تعلم بأنه کلما تزداد ضغوطها الإقتصادیة ضد إیران تتعزز ارادة الشعب الإیرانی فی رفع قدراته الدفاعیة والصاروخیة ویرتفع مدی ودقة صواریخنا.

وشدد علی أن امریکا هی أول وأکبر داعمی الإرهابیین بما فیهم الکیان الصهیونی والسعودیة الخائنة وسنشهد قریبا انهیار داعش فی سوریا.

واستبعد اللواء جعفری حسب ماذکرت وکالة إسنا، حدوث حرب بین إیران وأمریکا مؤکدا علی أن واشنطن تخاف من تداعیات الحرب بشدة وتلمس بأنه فی حال بدء الحرب ستکون الخاسر الرئیسی.

وأکد علی أنه یصل مدی الصواریخ الإیرانیة إلی ألفی کلم وأنه قابل للرفع لکن نعتبر هذه القدرة الصاروخیة للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة بأنها تکفی فی ظل کون القوات الأمریکیة فی هذا المدی.

وشدد علی أنه لولا مساعدات إیران لکان لبنان لایزال تحت الاحتلال الإسرائیلی ومصیر الشعبین الأفغانی والعراقی کان غامضا ولکان مصیر سوریا أسوأمن لیبیا ومصر ولکان تنظیم داعش الإرهابی یبسط سیطرته علی الشام والعراق ویقتل الشیعة والسنة یدا بید آل سعود.

انتهی

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: