وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۲۹  - الاثنين  ۲۳  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۱۱۸
تاریخ النشر:  ۰۸:۲۹  - الاثنين  ۲۳  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
أعلنت السفارة الروسية فى الولايات المتحدة الأمريكية، أن شهادات ممثلى الشبكات الاجتماعية "تويتر" و"فيسبوك" و"غوغل" فى الكونجرس الأمريكى أكدت عدم وجود أدلة على تدخل الدولة الروسية فى الانتخابات فى الولايات المتحدة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وجاء فى بيان السفارة "على خلفية جلسات الاستماع فى الكونجرس الأمريكى بمشاركة ممثلى الشبكات الاجتماعية حول "التدخل الروسى فى الانتخابات"، فإن جلسات الاستماع، التى جرت فى الكونجرس لممثلى تويتر، وفيس بوك وغوغل، قد أكدت عدم وجود دليل على تدخل الحكومة الروسية فى الانتخابات الرئاسية الأمريكية".

وأشار الدبلوماسيون إلى أنه كما يحدث غالبا فى الولايات المتحدة مؤخرا، لتغطية الحقائق غير المناسبة يسعون إلى إلقاء التهم على الأخرين وتوجيه الإهانات.

واستندت السفارة إلى بيان أحد أعضاء مجلس الشيوخ، الذى وصف القيادة الروسية بالفاشية، مضيفة، أن مثل هذه الاستفزازات الصريحة تضر بالعلاقات الروسية-الأمريكية المعقدة أصلا، وقد حان الوقت حتى لأولئك، الذين يفضلون لهجة الحقد والكراهية، والذين أشعلوا نيران الحرب العالمية الثانية، لفهم أن روسيا لا تتدخل فى الشؤون الداخلية للولايات المتحدة الأمريكية.

وأعربت السفارة عن أملها فى أن تسود "روح التعاون" فى العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأضاف السفارة فى بيانها، "هذا التعاون ضرورى الآن فى مكافحة التهديد الجديد المتمثل فى الإرهاب الدولى"، وكانت وسائل الإعلام الأمريكية قد اتهمت فى وقت سابق روسيا فى دعم لترامب خلال حملته الانتخابية، مستخدمة شبكات التواصل الاجتماعى، وأصبحت هذه الأخيرة، بما فى ذلك وفيس بوك وتويتر، مجبرة للتعهد بالتعاون بخصوص هذه المسألة مع لجان مجلس الشيوخ ومجلس النواب للكونجرس الأمريكى، التى تقوم بالتحقيق فى "التدخل الروسى" المزعوم فى الانتخابات الأمريكية وتآمر ترامب مع روسيا، حيث نفى البيت الأبيض والكرملين هذه الاتهامات.

 

المصدر: الیوم السابع

انتهی/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: