وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۴۳  - الثلاثاء  ۱۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۲۱۱
تاریخ النشر:  ۰۲:۴۳  - الثلاثاء  ۱۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
في تصريح للصحفيين؛
أعلن مستشار قائد الثورة الاسلامية أن الهدف الذي يسعي وراءه كل من ايران وسوريا يتمثل في الدفاع عن نهج المقاومة في المنطقة

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- قال مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي ان الهدف الذي يسعي وراءه كل من ايران وسوريا يتمثل في الدفاع عن نهج المقاومة في المنطقة والصمود امام الكيان الصهيوني وحماته.

و وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء صرح ولايتي اليوم الاثنين للصحفيين عقب لقائه وزير الخارجية السوري وليد المعلم، قائلا ان ايران وسوريا تجمعهما مساحات مبدئية واساسية مشتركة في اطار نهج المقاومة، لافتا الي ان التعاون الشامل بين طهران ودمشق منع الاجانب من التعرض الي سوريا؛ وادرك علي اثره الامريكان والصهاينة بان ما يسعون وراءه في المنطقة لفرضه علي الحكومة والشعب السوريين،كان وهما ليس الاّ.

ونوه مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية الي الزيارات المتبادلة بين المسؤولين في كلا البلدين، بما فيها زيارة نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد الي طهران؛ مصرحا ان الزيارة هذه تخللتها محادثات ؛ داعيا الي التسريع في اجراء اللقاءات القادمة بين مسؤولي الجانبين وذلك نظرا للتطورات (الاخيرة في المنطقة).

الي ذلك قال وزير الخارجية السوري وليد المعلوم في تصريح للصحفيين عقب لقائه ولايتي اليوم الاثنين، قال ان العلاقات الرصينة والستراتيجية بين دمشق وطهران لن تخفي علي احد اليوم وهي تشمل جميع المجالات.
واضاف المعلم قائلا 'نحن نفخر بتواجد ايران في جبهة المقاومة'؛ مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية شريكة في الانتصارات التي حققها الشعب والجيش في سوريا.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: