وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۴۰  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۲۳۱
تاریخ النشر:  ۰۲:۴۰  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
أکد وزیر الدفاع اللواء امیر حاتمي خلال إستقباله قائد الجیش الباکستاني الجنرال قمرجاوید باجوا في طهران علی تعزیز التعاون الثنائي بین البلدین لتطویر القدرات الدفاعیة قائلا: نعتبر أمن باکستان من أمننا.

وزير الدفاع الايراني: ايران تعتبر أمن باكستان جزء من أمنهاطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وأشار حاتمي إلی تطویر التعاون الثنائي بین إيران وباکستان في إطار تعزیز القدرات الدفاعیة قائلا ان الإحترام بوحدة الأراضي والسیادة الوطنیة لدول المنطقة یعتبر من ثوابت السیاسة الخارجیة الإيرانية وبناء علی ذلك نعتبر أمن باکستان من أمننا.

ونوه اللواء حاتمي إلی التطورات الإقلیمیة والدولیة معتبرا زیارة الجنرال قمر جاوید باجوا لطهران بأنها تساعد علی تعزیز الأمن والإستقرار وتطویر العلاقات الثنائیة .

وقال ان سیاسة ایران تتمثل في تطویر العلاقات مع الجیران مشیرا إلی محاولات بعض الدول لزعزعة الأمن الإقلیمي وتقسیم دول المنطقة وإثارة التوتر فیها کما اعتبر الولایات المتحدة والکیان الصهیوني من أکبر وأخطر داعمي الإرهاب في المنطقة.

وشدد علی أنه مع الأسف لم تتخل بعض دول المنطقة وخارجها عن ممارساتها المزعزعة للإستقرار ووقعت فی فخ مؤامرات أمریکا والکیان الصهیونی مشیرا إلی أنها تسعی لتقسیم دول المنطقة واثارة الاضطرابات بعد شن الحرب علی افغانستان والعراق وایجاد داعش فی العراق وسوریا واستهداف الیمن.

وأضاف أن وقوف ایران أمام تنفیذ الأجندات الجائرة لواشنطن والکیان الصهیوني هو السبب الرئیسي لممارسة الضغط علی طهران والجمهوریة الإسلامية الإيرانية ستوظف قدراتها کافة للحفاظ علی أمن المنطقة ووحدة أراضي الدول.

من جانبه، قال الجنرال قمرجاوید باجوا ان مکافحة الإرهاب والإنفلات الأمني علی سلم أولویات باکستان مؤملا بإرساء الأمن والإستقرار علی حدود البلدین من خلال تعزیز وحدة دول المنطقة والمسلمین في ظل الظروف الحساسة .

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: