وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۴۸  - الثلاثاء  ۱۷  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۲۴۴
تاریخ النشر:  ۰۲:۴۸  - الثلاثاء  ۱۷  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
المستشارة السياسية والإعلامية في الرئاسة السورية بثينة شعبان، يقول في حديث للميادين إن دمشق لن تسمح بالاستفراد في استهداف حزب الله، وتعتبر التهويل السعودي كالتهويل الإسرائيلي، وترى أن استقالة الحريري من بلد غير لبنان ليس لائقاً، وعن وجود القوات التركية على الأراضي السورية، أكدت أنه "غير شرعي وسنتعامل معه على هذا الأساس في الوقت المناسب".

شعبان: لن نسمح بالاستفراد بحزب الله والتهويل السعودي مشابه للإسرائيليطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في الرئاسة السورية بثينة شعبان، أن دمشق لن تسمح بالاستفراد في استهداف حزب الله "لأن مصيرنا مشترك".

شعبان وفي حوار مع الميادين ضمن برنامج حوار الساعة قالت إن إسرائيل "تدرك جيداً قوة محور المقاومة ولن تغامر بعدوان جديد"، وكذلك "التهويل السعودي" المشابه للتهويل الإسرائيلي إذ "لن تتمكّن الرياض من زعزعة الأمن في لبنان".

المسؤولة السورية التي شددت على أن أمن لبنان وسوريا مشترك، اعتبرت استقالة رئيس حكومة اللبنانية سعد الحريري من بلد آخر "ليس لائقاً"، مضيفة أن تعاون دمشق مع حزب الله "وإيران ذات أهمية كبيرة لكل الأطراف".

وفود غربية تحاول التواصل مع سوريا سراً

أما في ما يخص الأزمة السورية فقد صرّحت شعبان بأن هناك الاستدارة في مواقف بعض الدول من الأزمة "شارفت على الاكتمال".

وبينما رأت أن الولايات المتّحدة وأوروبا "في مرحلة انحدار"، كشفت عن محاولة وفود غربية التواصل سراً مع سوريا، وكذلك بعض الدول الغربية التي "تعلن شيئاً وتمارس عكسه في الظل".

الاعتراف القطري مقدّمة لاعتراف باقي الأطراف

كما تطرقت المستشارة في الرئاسة السورية إلى ما سبق وأعلن عنه وزير الخارجية القطري السابق حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، حول دور الدوحة وبعض دول الخليج في الأزمة السورية. وقالت شعبان إن الاعتراف القطري بالتورط في الأزمة السورية "مقدّمة لاعتراف باقي الأطراف".

وأشارت أيضاً إلى أن النقطة الأساسية في الخلاف بين قطر والسعودية هو "كيفية تصفية القضية الفلسطينية"، في حين أن دول الخليج "لم تبذل يوماً الجهد الكافي لتحرير فلسطين"، مذكرة بأن مؤسس المملكة السعودية منذ عام 1945 "تواطأ على قيام دولة الاحتلال الإسرائيلي".

جاهزون للحضور في سوتشي

وأبدت شعبان جاهزين الحكومة السورية لحضور مؤتمر لجميع الأطياف السورية في مدينة سوتشي الروسية، مشددة على أن دمشق "كانت ولا زالت السباقة في التجاوب مع أي جهد لحل الأزمة السياسية".

وفي هذا الشأن، أعلنت شعبان أن بلادها لن تتردّد في الدفاع عن نفسها بمواجهة الأطماع الإسرائيلية، بعدما "تأكدت تل أبيب أن التحالف الذي واجه الحرب على سوريا ازداد قوة".

القوات التركية في أرضنا احتلال

وعن وجود القوات التركية على الأراضي السورية، أكدت المستشارة في الرئاسة السورية أنه "غير شرعي وسنتعامل معه على هذا الأساس في الوقت المناسب".

وأردفت أن "تصرفات الأتراك في الشمال السوري خروج على اتّفاق أستانة"، مضيفة "نعتبر تواجد القوات التركية على أرضنا بحكم الاحتلال".

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: