وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۵۱  - السَّبْت  ۲۱  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۳۴۲
تاریخ النشر:  ۱۱:۵۱  - السَّبْت  ۲۱  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
قال النائب الأول لرئيس الجمهورية إسحاق جهانغيري خلال لقائه بالمفوض الزراعي وتنمية القرى في الاتحاد الأوروبي؛ أن إنشاء مكتب للاتحاد الأوروبي في طهران هو على جدول أعمال وزارة الخارجية الإيرانية.

جهانغيري: إيران تعتزم فتح مكتب للاتحاد الأوروبي في طهرانطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-أن النائب الأول لرئيس الجمهورية إسحاق جهانغيري التقى عصر اليوم السبت بالمفوض الزراعي وتنمية القرى في الاتحاد الأوروبي "فيل هوغان" وقال ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي شريك واقعي للاتحاد الأوروبي الّذي يجب أن يحسب حسابا خاصّا للتعاون مع إيران.

وشدد جهانغيري حسب ماذکرت وکالة تسنیم على ضرورة تعزيز العلاقات بين إيران والاتحاد الأوروبي في كافة المجالات الزراعية والصناعية والتجارية والمصرفية، وقال: "يجب على الدول الأوروبية أن تستفيد من الجو الّذي وفّره الاتفاق النووي من أجل تستثمر في مختلف المجالات المتاحة لها في إيران".

ولفت النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية الى العائق الأساسي الّذي يقف في وجه تعزيز العلاقات مع الاتحاد الأوروبي المتمثلة في تلك الأجواء التي يخلقها الرئيس الأمريكي ترامب في مواجهة الاتفاق النووي وقال: "قبل أن يصل ترامب الى الرئاسة في أمريكا بدأ بخلق أجواء حول الاتفاق النووي مع إيران كما أنّه عمد الى فرض حظر أحادي الجانب على إيران".

وأردف جهانغيري بالقول: "إيران تتوقع أن يقف الاتحاد الأوروبي بشكل قاطع أمام من يريدون نقض الاتفاق النووي، حيث أن المواقف التي اتخذتها السيدة موغريني بالإضافة الى رؤساء بعض دول الاتحاد الأوروبي تقع ضمن هذا السّياق".

وأضاف: "نحن نقع في منطقة حساسة حيث تسعى بعض القوى الى ضرب الأمن والاستقرار فيها عبر استخدام مجموعات تكفيرية وإرهابية التي عمدت إلى إلحاق خسائر جسيمة بعدد من الدول. وبينما ينهزم الإرهاب اليوم تعمد هذه القوى التي مولت الإرهاب في السّابق الى اتباع طرق أخرى من اجل ضرب الاستقرار ونشر الفوضى في المنطقة".

وأعرب النائب الأول لرئيس الجمهورية عن استعداد إيران لفتح مكتب للاتحاد الأوروبي في طهران وقال إن هذا المكتب سيساعد على تعزيز العلاقات بين الطرفين، مشيرا إلى أن افتتاح هذا المكتب يقع على جدول أعمال وزارة الخارجية الإيرانية.

من جهته رحّب المفوض الزراعي وتنمية القرى في الاتحاد الأوروبي "فيل هوغان" بالمساعي التي تهدف الى تعزيز العلاقات مع إيران في كافة المستويات مشيرا الى أن حركة تجارية بين الطرف الإيراني والأوروبي عادت لتبرز بشكل جيّد بعد أعوام من التوقف، وقال: "نسعى لنقول لشعب الاتحاد الأوروبي والشعب الإيراني بأن الاتفاق النووي هو اتفاق لصالح الجميع كما أن العلاقات بين إيران وطهران التي انطلقت بعد الاتفاق النووي هي علاقات لصالح الجميع".

وحول مقترح الاتحاد الأوروبي بفتح مكتب له في طهران قال هوغان: "الاتحاد الأوروبي يسعى الى فتح مكتب له في طهران لكي يستطيع أن يواكب بشكل أفضل الاتفاقات المبرمة بين إيران والاتحاد الاوروبي".

وتابع بالقول: "الاتحاد الأوروبي يرفض الدور الّذي يلعبه ترامب في أمريكا من اجل الإطاحة بالاتفاق النووي ويجب علينا أن نحافظ على هذا الاتفاق الّذي هو نتيجة 12 سنة من المفاوضات".

ولفت الى النتائج الإيجابية للسيدة موغريني التي قامت بها الى الولايات المتحدة وقال: "نسعى الى إقناع أطراف الاتفاق النووي أن يحلّوا المشاكل الخلافية عبر طرق الحل الّذي وضعها الاتفاق النووي".

ونوه هوغان في نهاية تصريحاته الى أن ترامب يسعى الى خلق مشكلة سياسية، وإذا ما أراد التحرّك أو اتخاذ اجراء عملي فإن الكونغرس الأمريكي سيقف بوجهه.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: