وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۲۶  - الأربعاء  ۱۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۴۸۷
تاریخ النشر:  ۲۳:۱۱  - الخميس  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
قال وزير الدفاع الايراني أن العدو يسعي من خلال آلية الحظر تحت ذرائع واهية ان يمارس ضغوطه علي الجمهورية الاسلامية الايرانية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- قال وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة في ايران 'العميد امير حاتمي' ان الاتفاق النووي والقوة الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية يشكلان اليوم ذريعة يستخدمها الاعداء لمضاعفة الضغوط ضد البلاد؛ مؤكدا انه لا يمكن اليوم تصور اي بلد من دون امتلاكه للقوة الدفاعية.

و وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية جاءت تصريحات العميد حاتمي هذه اليوم الخميس خلال اجتماع 'لجنة الاقتصاد المقاوم' في محافظة زنجان (شمال غرب)؛ مؤكدا ان النجاح في افشال مؤامرات الاعداء رهن بتدعيم الاقتصاد الايراني في مواجهة الحظر والضغوط وكافة انواع العداء التي يمارسها العدو ضد ايران، وبما يتيح للشعب ادارة حياته بصورة مناسبة وجيدة.

وخلص الي القول ان العدو يسعي اليوم ومن خلال آلية الحظر تحت ذرائع واهية بما فيها الاتفاق النووي والقوة الدفاعية ان يمارس ضغوطه علي الجمهورية الاسلامية الايرانية؛ مشددا بقوله ان سماحة قائد الثورة الاسلامية وانطلاقا من ادراكه لهذه الرؤية التي يحملها العدو، اكد علي ضرورة تنفيذ سياسة الاقتصاد المقاوم علي صعيد البلاد.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: