وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۳۸  - الاثنين  ۱۶  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۴۹۰
تاریخ النشر:  ۱۱:۳۸  - الاثنين  ۱۶  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الخميس، السعودية إلى الإسراع في رفع الحصار المفروض على اليمن، والفتح العاجل لجميع الموانئ البحرية والجوية والبرية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وخلال مؤتمر الصحفي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، قال استيفان دوغريك المتحدث الرسمي باسم غوتيريش، إن الأخير "يشعر بخيبة الأمل والإحباط إزاء استمرار معاناة الشعب اليمني"، ويؤكد "أننا بحاجة إلى محاسبة المسؤولين عنها".

وكشف أن غوتيريش "وجه رسالة إلى المندوب الدائم للسعودية لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي، بشأن الحصار الذي فرضه التحالف العربي بقيادة السعودية على اليمن منذ 6 نوفمبر / تشرين الأول الجاري، على خلفية إطلاق الحوثيين صاروخا باليسيا على "مطار الملك خالد الدولي" بالرياض.

وحذر الأمين العام في رسالته من أن هذا "الحصار يعيد إلى الوراء الجهود الدولية الرامية إلى إغاثة اليمنيين".

وأضف دوغريك: "وفي وقت رحب فيه الأمين العام بإعادة فتح ميناء عدن (جنوب غربي اليمن) أمام حركة الملاحة، إلا أنه أكد أن تلك الخطوة ليست كافية، ولن تغيث 28 مليون يمني".

وتابع: "الأمم المتحدة تدعو التحالف إلى استئناف الخدمات الجوية في مطاري صنعاء وعدن، وإلى إعادة فتح ميناءي الحديدة وسليف حتى يمكن إيصال المساعدات الإنسانية على وجه السرعة".

وردا على أسئلة الصحفيين بشأن اعتبار الحصار المفروض على اليمن "جريمة ضد الإنسانية"، قال المتحدث الرسمي: "هناك حاجة ماسة إلى المحاسبة على ما يحدث. قلوبنا تنفطر على مشاهد الشعب اليمني. هذه حرب غبية. إننا نشهد مأساة من صنع الإنسان".

وتقود السعودية منذ 26 مارس / آذار 2015، تحالفا عربيا في اليمن ضد الحوثيين، يقول المشاركون فيه إنه جاء "استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكريا لحماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية، والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح".

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: