وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۲۰  - الثلاثاء  ۱۷  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۵۰۵
تاریخ النشر:  ۲۰:۲۰  - الثلاثاء  ۱۷  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
نشرت وسائل إعلام، وثائق سرية، تثبت نية اسرائيل تهجير الفلسطيين خارج بلدهم.

الكشف عن وثائق سرية طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-الوثائق التي أفصحت عنها وزارة الحرب الإسرائيلية تكشف جزءا جديدا من الوثائق السرية في حرب 1967، والتي أظهرت حالة التخبط في الحكومة والجيش في كيفية التعامل مع مليون فلسطيني في الضفة وقطاع غزة، وفقا لصحيفة "الغد" الأردنية.

ونوّهت الصحيفة إلى أن عدد إجمالي الفلسطينيين حينها كان مليون و400 ألف، في الضفة والقطاع ومناطق الـ48.

وبحسب الوثائق، فإن صاحب فكرة طرد الفلسطينيين، خاصة من قطاع غزة، كان رئيس الحكومة الإسرائيلية حينها، ليفي أشكول.

وقال أشكوال في إحدى الوثائق: "سأتولى إقامة خلية عمل تكون مهمتها تشجيع هجرة العرب من هنا"، متابعا: "يجب علاج هذا الأمر بهدوء وسرية، والبحث عن سبل لهجرتهم إلى دول أخرى وليس فقط إلى شرقي نهر الأردن".

وبحسب "الغد"، فإن ليفي أشكول اقترح سياسة التضييق وحرمان أهالي غزة من الماء، لترغيبهم في الخروج إلى بلد آخر.

وفي وثيقة أخرى، يقول وزير التعليم الإسرائيلي حينها زلمان آران، إن "دولة اليهود بالنسبة لي هي الأمر الحاسم، كما أعرف الشعب اليهودي في البلاد وفي الشتات، بعد كل البطولات والمعجزات، فإن دولة اليهود التي يكون فيها 40 في المائة من العرب، ليست دولة يهودية.. وهم سيكونون الطابور الخامس للقضاء على دولة إسرائيل.. هذه هي قبلة الموت بعد جيل ونصف".

وتابع آران: "أنا أرى أمامي مليوني يهودي بشكل آخر، عندما يكون في البلاد 1.3 مليون عربي.. 1.3 مليون عربي مع تكاثرهم الطبيعي، أرى الكراهية المكبوتة والبدائية.. يمكن السيطرة على 60 ألف عربي، لكن ليس على 600 ألف أو مليون".

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: