وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۳۹  - الاثنين  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۵۱۰
تاریخ النشر:  ۱۸:۳۹  - الاثنين  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
طالب اتحاد الأطباء الرئيسى فى استراليا، اليوم السبت، الحكومة بالسماح للأطباء المستقلين وغيرهم من خبراء الصحة بمساعدة ما يزيد على 400 من طالبى اللجوء القابعين داخل مركز احتجاز مغلق فى بابوا غينيا الجديدة.

اتحاد أطباء استراليا يطلب دخول مركز للاجئين فى بابوا غينيا الجديدةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباءويرابط طالبو اللجوء منذ 18 يوما فى المركز الذى تديره استراليا على جزيرة مانوس فى تحد لمحاولات استراليا وبابوا غينيا الجديدة لإغلاقه فيما وصفته الأمم المتحدة بأنه "أزمة إنسانية تلوح فى الأفق".

وتمنع استراليا دخول المركز الذى غادره موظفوه، بمن فيهم الأطباء، مما جعل من هم بداخله دون ما يكفى من الغذاء والمياه النظيفة والكهرباء والرعاية الطبية.

وأيدت الجمعية الطبية الاسترالية بالإجماع اليوم السبت توجيه الدعوة للحكومة للسماح للأطباء بدخول المركز ليتمكنوا من فحص حالة طالبى اللجوء الصحية وظروف معيشتهم.

وقال مايكل جانون رئيس الجمعية "تقدمت الجمعية بالعديد من الشكاوى فى هذا الشأن سواء بصورة معلنة أو غير معلنة. لكن مع ما يظهر من تدهور للوضع فى مانوس وزيادة خطورته يعتقد المجلس الاتحادى بشدة أن الأمر يتطلب إجراء عاجلا وتقديم إجابات".

وأضاف "من مسؤوليتنا كأمة لها سجل قوى فى مجال حقوق الإنسان أن نضمن توفير (الرعاية) الصحية والمعيشية لهؤلاء الرجال"، ولم يتسن الحصول على تعليق من أحد المتحدثين باسم الحكومة.

 

 

انتهی/

 

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: