وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۵۹  - الأربعاء  ۱۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۶۱۱
تاریخ النشر:  ۰۳:۵۹  - الأربعاء  ۱۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري يصل بيروت بعد غيابه عنها 3 أسابيع واستقالته من الرياض، ورئيس الجمهورية ميشال عون يقول إن لبنان عمل كثيراً لمنع الفتنة وحرر الوطن من الاحتلال والإرهاب التكفيري، مشيراً إلى أن إسرائيل تنتهك سيادة لبنان بشكل مستمر براً وبحراً وجواً وتهدده بحروب جديدة.

الحريري يصل بيروت بعد 3 أسابيع على استقالته من الرياضطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وصل إلى العاصمة اللبنانية بيروت رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري للمرة الأولى منذ إعلانه استقالته في 4 تشرين الثاني/نوفمبر.

وكان الحريري غادر باريس إلى القاهرة حيث التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وبحث معه آخر التطورات، فيما قالت الرئاسة المصرية إن المباحثات شملت تطورات الموقف السياسي في لبنان.

وغادر بعدها الحريري القاهرة إلى قبرص، ثم إلى بيروت.

وكان الحريري غادر بيروت قبل 3 أسابيع إلى السعودية، حيث أعلن استقالته من رئاسة الحكومة من هناك، ما أدى إلى أزمة سياسية في لبنان، حيث اعتبر عدد كبير من الأفرقاء السياسيين أن الحريري أجبر على الاستقالة، فيما رفض الرئيس اللبناني ميشال عون قبول الاستقالة قبل عودة الحريري إلى بيروت.

وكان الحريري أعلن قبل أيام أنه عائد إلى بيروت ليحضر احتفالات البلاد بعيد الاستقلال الأربعاء.

في السياق ذاته، قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن لبنان عمل كثيراً لمنع الفتنة وحرر الوطن من الاحتلال والإرهاب التكفيري، مشيراً إلى أن إسرائيل تنتهك سيادة لبنان بشكل مستمر براً وبحراً وجواً وتهدده بحروب جديدة.

وتساءل عون في كلمة متلفزة بمناسبة ذكرى عيد الاستقلال، من أين جاء الإرهاب إلى لبنان ومن موله كي يضرب لبنان؟، مضيفاً أن في الحروب الداخلية في المنطقة خسارة كبيرة للمنتصرين والمهزومين.

وتوجه عون للعرب قائلاً إن التعاطي مع لبنان يحتاج الحكمة وعكس ذلك يأخذه إلى النار.

وأوضح عون أن الأزمة الحكومية ليست قضية عابرة، لافةً إلى أن من يريد الخير للبنان يساعده على تحصين وحدته.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: