وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۱۲  - الخميس  ۱۹  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۶۱۴
تاریخ النشر:  ۰۶:۱۲  - الخميس  ۱۹  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
لفت رئيس مجلس الشورى الاسلامي " علي لاريجاني " الى ان التعاون الثلاثي بين طهران وانقرة وموسكو كان ايجابيا وقد تكلل بانجاز هام تمثل في القضاء على فتنة داعش مؤكدا ان نهاية فتنة داعش تعتبر انجازا مهما بالنسبة الى ايران وتركيا وروسيا.

لاريجاني: التعاون الثلاثي بين طهران وانقرة وموسكو تجسد في القضاء على داعشطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أن رئيس مجلس الشورى الاسلامي الذي يزور تركيا حاليا للمشاركة في الجولة العاشرة من اجتماعات الجمعية العامة للبرلمانات الاسيوية خلال اجتماعه عصر اليوم الثلاثاء مع رئيس المجلس الوطني التركي "اسماعيل قهمان" بمدينة اسطنبول، قال ان التعاون الثلاثي بين طهران وانقرة وموسكو كان ايجابيا وقد تكلل بانجاز هام متمثل في القضاء على فتنة داعش.

واشاد لاريجاني حسب ماذکرت وکالة مهر بمحادثات استانة للتسوية في سوريا؛ مؤكدا انها خطوة ايجابية فضلا عن قمة سوتشي (الثلاثية) لكونها قادرة على ان تهيئ ارضية الحل السياسي للازمة السورية.

واشار لاريجاني الى ان فتنة الارهاب لم تتنه بعد حيث ان الممارسات الارهابية متواصلة لاستهداف الامن (الاقليمي)؛ بما يستدعي استمرار التعاون الثنائي بين ايران وتركيا بهدف التصدي لهذه التحديات.

ولفت رئيس البرلمان الايراني الى الفرص الاستثمارية المتاحة للبلدين، مؤكدا بقوله : نعمل على النهوض بمستوى التبادل التجاري الثنائي وصولا الى ما يزيد عن 30 مليار دولار.

كما اشار الى النشاط الاستثماري الحالي للعديد من الشركات التجارية الاجنبية في ايران، قال ان الشركات التركية تحظى بفرص استثمارية مشتركة مع ايران في مجالات النفط والغاز والبتروكيمياء وايضا السياحة والبيئة؛ مضيفا ان ظروف التعاون الاقليمي بين طهران وانقرة باتت اكثر وضوحا مقارنة بالفترات الماضية.

من جانبه، اكد رئيس البرلمان التركي في هذا اللقاء، على ضرورة التسريع في وتيرة الاجراءات لبلوغ حجم الـ 30 مليار دولار في مجال التبادل التجاري بين ايران وتركيا؛ منوها في هذا اللقاء الى رغبة رجال الاعمال والمستثمرين الاتراك في التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وتحدث اسماعيل قهرمان عن زيارة رئيس الجمهورية التركي رجب طيب اردوغان الاخيرة الى ايران؛ مصرحا ان الزيارة تخللتها محادثات حول تعزيز التعاون البرلماني بين البلدين.

ودعا الى اعتماد العملة الوطنية في اطار العلاقات التجارية بين طهران وانقرة، معربا عن ارتياحه للوثيقة المبرمة بين البنكين المركزيين الايراني والتركي والاجراءات المناسبة التي نفذت في هذا الخصوص.

اذ تطرق الى التهديدات المشتركة التي يتعرض لها البلدان ايران وتركيا، دعا رئيس البرلمان التركي الى انتهاج سياسة تضمن سلامة الاراضي وحرية الدول الاقليمية؛ مؤكدا ضرورة الحوار، والاهمية التي توليها تركيا بشان التشاور مع ايران في هذا السياق.

وأكد رئيس المجلس الوطني التركي على الغاء نتائج الاستفتاء في منطقة كردستان العراق؛ وقال ان الجانب الهام في هذا الخصوص يكمن في الحفاظ على سلامة الاراضي العراقية.


انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: