وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۲۸  - الجُمُعَة  ۱۴  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۶۳۱
تاریخ النشر:  ۱۷:۱۷  - الأربعاء  ۲۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
كشف مصدر فرنسي أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عقد اجتماعا مع رئيس الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- كشف مصدر فرنسي أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عقد اجتماعا مع رئيس الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي، الساعات الماضية، بعيدا عن الأضواء.

ونقلت صحيفة "الأخبار" اللبنانية المقربة من حزب الله، عن المصدر الفرنسي، الذي وصفته بالمطلع، قوله إنه جرى خلال الاجتماع الاتفاق على مبادرة مشتركة لمعالجة الوضع في لبنان.

و لم يؤكد المصدر أو ينفي انعقاد الاجتماع في قبرص، بعد زيارة خاطفة للرئيس الفرنسي للقاء نظيره المصري الذي زار نيقوسيا للمشاركة في قمة ثلاثية مع نظيريه اليوناني والقبرصي، بحسب "الأخبار".

وكشف المصدر أن الطرفين اتفقا على ثوابت أساسية، وهي منع جر لبنان إلى مواجهة سياسية تؤدي إلى تصعيد وتوتر أمني وسياسي واقتصادي، بالإضافة إلى تأكيد تمسكهما ببقاء الحريري في رئاسة الحكومة.

ونقلت الصحيفة عن المصدر قوله إن ماكرون سيوفد في اليومين المقبلين مساعدا بارزا له إلى بيروت، "للقاء الرؤساء الثلاثة وقيادات أخرى، للتركيز على ضرورة منع حصول فراغ حكومي، ولشرح طبيعة الاتصالات التي جرت مع الجانب السعودي".

وقال المصدر إن السيسي وماكرون أبلغا الحريري بضرورة عقد مشاورات شاملة في بيروت، وأن يبقي الباب مفتوحاً أمام عودته إلى رئاسة الحكومة، سواء من خلال بقاء الحكومة الحالية، أو عبر إعادة تشكيل حكومة سياسية لا تستثني أي قوة.

وأعلن الحريري، الأربعاء، أنه قدم استقالته إلى الرئيس اللبناني، ميشال عون، ولكنه أوضح أن الأخير طلب منه التريث من أجل التشاور.

وكان رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل وصل ليل الثلاثاء إلى بيروت، بعد نحو ثلاثة أسابيع على استقالته المفاجئة من الرياض، في خطوة أثارت صدمة شعبية وسياسية واستدعت تحركا دبلوماسيا.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: