وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۰۸  - الاثنين  ۱۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۶۳۴
تاریخ النشر:  ۲۳:۰۸  - الاثنين  ۱۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
أكد القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري بان ادنى خطأ من الكيان الصهيوني سيكون الاخير له وان اي حرب جديدة تندلع ستؤدي الى محو هذا الكيان من جغرافيا العالم السياسية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أكد القائد العام للحرس الثوري اللواء محمد علي جعفري في كلمة له اليوم الاربعاء خلال استقبال قائد الثورة الاسلامية لحشد غفير من قادة ومنتسبي التعبئة بان ادنى خطأ من الكيان الصهيوني سيكون الاخير له وان اي حرب جديدة تندلع ستؤدي الى محو هذا الكيان من جغرافيا العالم السياسية.

قال اللواء جعفري، انه مثلما تم التكهن في الفكر الاشراقي للامام الراحل (رض) فان الثورة الاسلامية المباركة تمضي الان في فتح الخنادق الحاسمة في العالم وفقا لما أفادت وكالة فارس للأنباء.

واعتبر ان الثورة الاسلامية الكبرى وبفضل توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية لم تشتت تركيز العدو الاستراتيجي على قلب العالم الاسلامي بل تعمل على ملاحقة الاعداء في جبهات واسعة وفي ابعاد مختلفة لهذا الصراع بين الحق والباطل.

واضاف، ان شعاع نفوذ هذه الثورة يمضي في طريقه عبر مسار القلوب لاحياء الحضارة والهوية الاسلامية للمسلمين وقد تغير ميزان القوى لمصلحة المسلمين الاحرار.

وتابع اللواء جعفري، ان دفع اميركا الى الهامش في التطورات السياسية والامنية في المنطقة والزوال المتسارع للتكفيريين الارهابيين وتراجع الانظمة العنكبوتية والعميلة، من النوع الصهيوني والرجعية العربية في المنطقة، مؤشرات حقيقية لانهيار نظام الاستكبار الظالم بقيادة اميركا في العالم الاسلامي.

وقال القائد العام للحرس الثوري، ان الصديق والعدو اليوم يقر بطاقات الثورة الاسلامية الرادعة ويعلم جيدا بان الكيان الصهيوني لم يعد يشكل تهديدا ولم يعد بمستوى تهديد يعتد به، بل ان ادنى خطأ يصدر منه سيكون الاخير بالنسبة له وان اي حرب جديدة تندلع ستؤدي الى محوه من الجغرافيا السياسية في العالم.

انتهي /

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: