وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۴۴  - السَّبْت  ۲۲  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۶۵۷
تاریخ النشر:  ۰۴:۴۴  - السَّبْت  ۲۲  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رفض الرئيس الفرنسي امانوئل ماكرون طلب فتاة مغربية لبقاءه في فرنسا.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- تلقت فتاة مغربية رداً صادماً لها من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون؛ حيث لم تتوقع أن يرفض طلبها ومناشدتها على مساعدتها في البقاء بفرنسا وعدم الرحيل لبلادها، حيث طلب منها الرئيس الفرنسي العودة إلى المغرب إذا لم تكن في خطر. والتقطت عدسات الكاميرات الحوار بين ماكرون والفتاة بعد خروجه من زيارة تفقدية لأحد مراكز المتطوعين في العاصمة باريس أول أمس (الثلاثاء)؛ حيث أوضحت الفتاة أنها دخلت فرنسا بتأشيرة تجارية انتهت مدتها، لكنها ترغب بالبقاء للاعتناء بوالديها المريضين المقيمين في فرنسا.

ورد الرئيس الفرنسي على الفتاة المغربية بأن بلاده لا يمكن أن تستوعب جميع مَن يأتون بتأشيرات ويريدون البقاء بعد ذلك، مطالباً إياها بالعودة لبلادها إذا كانت تتمتع بالأمن ولا تواجه خطراً فيها. وأضاف ماكرون أنه لا يمكن لفرنسا أن تعطي أوراق الإقامة لكل الناس، مضيفاً أن على بلاده أن تحمي وتستقبل وتساعد الأشخاص الضعفاء فقط الذين يواجهون مخاطر أمنية في بلدانهم.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: