وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۴۰  - الاثنين  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۷۱۶
تاریخ النشر:  ۲۳:۴۰  - الاثنين  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
أعلن قائد القوة البحرية التابعة لحرس الثورة الاسلامية أن عظمة ايران تسببت نع انهيار سوريا.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- اعتبر قائد القوة البحرية التابعة لحرس الثورة الاسلامية 'الاميرال علي فدوي' ان عظمة الجمهورية الاسلامية الايرانية والتواجد المقتدر للمضحين في سوريا حال دون سقوط الحكومة في هذا البلد.

وفي تصريح له بمناسبة يوم التعبئة في ايران اليوم الاحد، اكد الاميرال فدوي ان امريكا وحلفاءها الاقليميين واوروبا سعوا للاطاحة بالحكومة السورية لكن التواجد المقتدر للمناضلين حال دون ذلك.

ونوه قائد سلاح البحر في الحرس الثوري الي ان مساندة القوي الاستكبارية للتيارات التكفيرية كان بهدف فرض وتعزيز سيطرة الاستعمار علي المنطقة لكن عظمة وقوة الجمهورية الاسلامية افشلت هذه المؤامرات.

ولفت الاميرال فدوي الي ان اجراءات امريكا الشريرة استهدفت الامن العالمي؛ مبينا ان الولايات المتحدة الامريكية اقدمت في هذا السياق علي انشاء 700 قاعدة عسكرية في ارجاء العالم.

واوضح قائلا، ان الغاية الاساسية من محاولات امريكا داخل منطقة الخليج الفارسي تكمن في التوصل السريع الي اكبر مصادر الطاقة وايضا تيسير عملية دعم الكيان الصهيوني.

واشار الي مزاعم وزير الدفاع الامريكي في تصريحاته خلال العالم الماضي، من أن واشنطن وحلفاءها الاقليميين ومن خارج المنطقة، يسعون الي تكوين قوة رادعة مقابل الجمهورية الاسلامية الايرانية؛ مؤكدا ان ذلك يبرهن مدي عظمة ايران الاسلامية واقتدارها.
واردف قائلا ان الاستكبار العالمي وبعد مرور نحو ثلاثة عقود من انتهاء الحرب المفروضة علي ايران، لم يجرؤ علي اي تطاول يمس

امن البلاد لكونه يدرك مدي قوة ايران العسكرية ويدرك بان اي خطأ من جانبه سيواجه ردا ايرانيا مدمرا.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: