وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۰۰  - الخميس  ۱۵  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۷۴۱
تاریخ النشر:  ۱۹:۰۰  - الخميس  ۱۵  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
قال العميد عزيز راشد، نائب المتحدث العسكري باسم الجيش اليمني المتحالف مع "أنصار الله" إنهم أطلقوا أكثر من 96 صاروخا باليستيا ما بين متوسط المدى مثل "قاهر1" و"قاهر-m2" و"سكود" و"توشكا" و"زلزال 3"، على السعودية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأوضح راشد، في اتصال مع "سبوتنيك"، يوم أمس الأحد، 26 نوفمبر/ تشرين الأول، أن أهداف الصواريخ التي تم إطلاقها وأنواعها بين "بعيدة المدى من نوع بركان 1 في قاعدة السليل جنوب الرياض وفي الطائف مطار فهد الدولي وفي وجده مطار الملك عبدالعزيز وصاروخين من نوع بركان 2h الأول على منطقة ينبع الصناعية والآخر في مطار الملك خالد شمال شرق الرياض".

وأشار راشد، إلى أن الغرض السعودي من التصعيد الإعلامي حول أن الصاروخ إيراني يرجع لسببين رئيسيين، "الأول: بسبب امتعاضة من هزيمة "داعش" في البوكمال السورية ودحر حلمها في سوريا، عقب خسائر مادية باهظة وخصوصا أن الانتصار السوري تزامن مع عقد قمة وزراء خارجية العرب بالقاهرة مما أثار حفيظة السعودية التي لم يعد بمقدورها فعل شئ في سوريا أو اللعب مع الكبار هناك. فصبت جام غضبها باتهام حزب الله بإرسال الصاروخ واتهامه بأنه منظمة إرهابية وتخبطت حتى وقعت في خطأ مفضوح عندما استدعت الحريري الى السعودية لكي يقدم الاستقالة ظنا منها بأن هذه الحركة كافية بإشعال المنطقة لمصلحته وتهيئة الأجواء لإسرائيل لكي تقوم بمهمة العدوان على جنوب لبنان بكلفة سعودية"، حسب نص ما قاله راشد.

ولفت المتحدث باسم الجيش اليمني المتحالف مع "أنصار الله" إلى أن "إسرائيل جربت الخوض في الجنوب اللبناني لذا فهي غير مستعده للتهور في مسأله جربتها وتجرعت مراراتها إلى اليوم فرفضت العرض السعودي على الرغم من أنها كانت تحلم بمثل تلك المواقف في السابق".

وأشار راشد إلى أن السعودية تريد أن تخلق من الصاروخ "ولولة إعلامية" لتهيئة الرأي العام السعودي والعربي من أجل إقامة "علاقة حميمية مع إسرائيل" لغرض تكوين حلف سعودي إسرائيلي ضد اليمن وليس ضد إيران، بسبب "كثافة القوة الصاروخية اليمنية، والخوف من إغلاق مضيق هرمز، والخوف من تحرك مسلح "للشيعة" في المناطق الشرقية بالمملكة وخصوصا أن الظروف مساعدة على الانتفاضة، وأيضا بسبب القلاقل الداخلية في المملكة منذ فترة والتي زادت حدتها في الفترة الأخيرة بعد قرارات ولي العهد الأخيرة بحق أمراء ووزراء وغيرهم".

وقال راشد إن الصواريخ التي تستخدمها "أنصار الله" يمنية 100%، لأن "قيادة التحالف تفرض حصارا على اليمن بإشراف الأمم المتحدة تخضع جميع المنافذ اليمنية للتفتيش على السفن والطائرات وفق قرار مجلس الأمن 2216".

وتتهم السعودية إيران بالوقوف وراء إطلاق صاروخ باليستي استهدف مطار الملك خالد في الرياض، وتقول المملكة إن الصاروخ إيراني الصنع أطلقه "الحوثيون" بمساعدة "حزب الله" اللبناني.

واتهم ولي العهد السعودي طهران بتزويد "الحوثيين" في اليمن بتلك الصواريخ الباليستية واعتبر هذا "عدوانا عسكريا مباشرا".

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: