وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۵۲  - الاثنين  ۱۰  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۷۶۷
تاریخ النشر:  ۱۵:۵۹  - الثلاثاء  ۲۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
سيجتمع اليوم الاثنين وزراء خارجية السعودية والإمارات وعمان لبحث حل سياسي لأزمة اليمن.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- يجتمع وزراء خارجية السعودية والإمارات وعمان مع وزير الخارجية البريطاني وممثلين عن الولايات المتحدة والأمم المتحدة في لندن لبحث إيجاد حلول سياسية للأزمة في اليمن.

وقال وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون، الذي يستضيف الاجتماع، "أرحب بالخطوات التي اتخذت لإعادة فتح مينائي الحديدة والصليف واستئناف رحلات الأمم المتحدة إلى ميناء صنعاء".

وأضاف جونسون أن اليمن يواجه أسوأ أزمة انسانية، كما أن ملايين اليمنيين مهددون بأكبر تفشي للكوليرا في العالم.
وبحسب الأمم المتحدة، فقد بات أكثر من 7 مليون شخص على شفا المجاعة بسبب الحصار الذي يفرضه التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن.

ويحضر اجتماع لندن، الذي يعرف بـ"اللجنة الخماسية"، وزير الخارجية السعودي عادل الجبير والإماراتي عبد الله بن زايد والعماني يوسف بن علوي، وممثل الخارجية الأمريكية توماس شانون والمبعوث الخاص للأمم المتحدة في اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وقال جونسون "سوف نمضي قدما في الجهود الدبلوماسية بقيادة الأمم المتحدة، إلى جانب مراجعة الوضع الأمني على الأرض بما في ذلك محاولة الاعتداء بصاروخ باليستي مؤخرا".

وقالت روز غريفيثس المتحدثة باسم الخارجية البريطانية إن الاجتماع يأتي في إطار "جهود بريطانيا الدبلوماسية لإحلال السلام في اليمن... عبر جميع الأطراف الفاعلة".

من جانبه، اتهم وزير حكومة الظل للتجارة الدولية الحكومة البريطانية أمام البرلمان بأنها تتخذ موقفا "مترددا" تجاه الأوضاع في اليمن لحماية صفقة أسلحة بقيمة 4 مليار جنيه إسترليني مع السعودية.

وفُرض حصار على كل الطرق والمنافذ البرية والبحرية والجوية المؤدية إلى اليمن في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني في أعقاب سقوط صاروخ أطلقه الحوثيون باتجاه العاصمة السعودية الرياض اعترضته الدفاعات الجوية السعودية فوق مطارها الدولي.

ويقول التحالف إن الحصار قد فُرض لضمان عدم وصول الأسلحة إلى المتمردين الحوثيين، إذ تتهم السعودية إيران بتزويدهم بالأسلحة، الأمر الذي تنفيه طهران.

وبات أكثر من 20 مليون من اليمنيين في حاجة ماسة إلى المساعدة الانسانية، ونحو 11 مليون منهم من الأطفال ويعاني 400000 منهم سوء تغذية حاد.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا منذ مارس/آذار عام 2015 لدعم القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في حربها ضد الحوثيين وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، الذين سيطروا على العاصمة صنعاء والمنشآت الحكومية فيها.
وأسفرت الحرب الدائرة في اليمن عن مقتل 8670 شخصا، بحسب إحصاءات الأمم المتحدة.

المصدر: بي بي سي عربية

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: