وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۱۶۸۳۹
تاریخ النشر:  ۱۴:۴۶  - السَّبْت  ۰۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
لا تؤكد مصادر سياسية وازنة مقربة من حزب الله ولا تنفي امكانية عقد لقاء قريب بين الامين العام للحزب السيد حسن نصرالله ورئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ولفتت المصادر الى ان هناك جهات لبنانية تعمل على خط «بيت الوسط - حارة حريك» لابرام ما يشبه ورقة التفاهم بين حزب الله وتيار «المستقبل» لترتيب العلاقة بينهما، لا سيما وان الطرفين سوف يخوضان المعركة الانتخابية سوياً مع «التيار الوطني الحر» وحركة «امل» والتقدمي الاشتراكي تحت سقف حلف خماسي يكسح المجلس النيابي ويضمن بقاء التسوية الرئاسية طوال عهد رئيس الجمهورية ميشال عون.

وكشفت المصادر ان اللقاءات الدورية بين السيد نادر الحريري والمعاون السياسي للامين العام للحزب الحاج حسين الخليل لم تتوقف وقد ازدادت وتيرتها خلال غياب الحريري في السعودية وبعد عودته، مشيرة الى ان مسؤولا رفيعا في الحزب كان قد زار الحريري مؤخرا بعد عودته، حاملا رسالة من السيد نصرالله اكد فيها تعاون الحزب الى اقصى الحدود لكل ما يعزز الاستقرار ويمنع الفتنة ويحافظ على الحكومة وعلى موقع الحريري لبنانيا وعربيا.

وفي السياق ذاته، اشارت المصادر الى ان المسؤول طمأن الحريري بأن الحزب سوف ينسق معه في كل الملفات الخلافية.

وقد نوهت المصادر بأداء الرئيس الحريري في الملفات الحساسة والمصيرية، وعليه فان كل الاطراف الاساسية في البلد من حزب الله الى الرئيسين بري وعون يؤيدون الحريري ظالما او مظلوما، والهامش الذي تحركوا به خلال غيابه في السعودية يعبر عن طبيعة العلاقة الودية التي تجمعهم به.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: