وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۲:۲۳  - السَّبْت  ۲۱  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۶۸۴۹
تاریخ النشر:  ۱۲:۲۳  - السَّبْت  ۲۱  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
اعتبر مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشوون الدولية علي اكبر ولايتي تعزيز الوحدة والانسجام بين الامة الاسلامية بانه السبيل الوحيد لمواجهة التفرقة التي يثيرها الاعداء ضد هذه الامة موكدا علي ضرورة حفظ اليقظة وتعرف الامة الاسلامية علي هذا المسار بصورة دقيقة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- اضاف ولايتي في بيان اصدره اليوم السبت بمناسبة انطلاق اسبوع الوحدة الاسلامية ومولد النبي الاكرم (ص) في موقعه علي الانترنت ان تعزيز الوحدة والتلاحم بين ابناء الامة الاسلامية يشكل اليوم ضرورة ماسة للعالم الاسلامي.

و وفقا لما أفاد وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء هنا ولايتي في هذا البيان جميع المسلمين بمناسبة ذكري مولد الرسول الاكرم (ص) وانطلاق اسبوع الوحدة وقال ان رسالة السلام والرحمة والعدالة والانسانية والكرامة والاخلاق والمودة ودعم المستضعفين تشكل اسس التعاليم والقيم الاسلامية والالهية للنبي الاكرم (ص) حيث ان البشر يحتاج بها اليوم اكثر من اي وقت مضي.

و اشار الي موامرات اعداء الامة الاسلامية في اثارة 'التخويف من الاسلام ' وتقديم صورة عنيفة عنه والمسلمين الي العالم وكذلك اثارة الاعداء حروبا نيابية ودعمها للارهابيين والتيارات المتطرفة والتكفيرية والمجرمين مثل داعش خدمه لمصالح الاستعماريين ومضمري الشر للمسلمين وارتكابها كافة الجرائم ضد الشعوب المظلومة في المنطقة واثارة التفرقه واضعاف الدول الاسلامية والعبث باستقرارها بهدف تجزئة هذه الدول واكد ان تعزيز الوحدة والانسجام يعتبر السبيل الوحيد لمواجهة هذه المحاولات من قبل الاعداء لاثارة التفرقة موكدا علي ضرورة تحرك الامة الاسلامية في هذا المسار في ظل حفظ اليقظه والتعرف الكامل عليه.

واضاف ان محاولات الاعداء لتحويل الصراع الاسلامي – الصهيوني الي المواجهة الاسلامية – الاسلامية بهدف ايجاد هامش من الامن والاستقرار للكيان الصهيوني قد فشلت بفضل وحدة الامة الاسلامية والعالم الاسلامي والمقاومة وصمود محور المقاومة لحد الان وانه بلاشك فان هذه الموامرات المشوومة لن تتحقق في المستقبل ايضا وان الدول الاسلامية ستصمد امام اي محاوله للتجزئة واثارة التفرقة واضعافها .

و اكد علي السياسة المبدئية لايران منذ انتصار الثورة الاسلامية لحد الان في حفظ الوحدة وتعزيزها والتقريب بين المذاهب الاسلامية

والتجنب عن اثارة اي اختلاف والتاكيد علي الاواصر الكثيرة بين الامة الاسلامية بدلا من التركيز علي بعض الخلافات في الروي الامر الذي يعتبر جزءا هاما من تعاليم النبي الاكرم (ص) في تكوين الامة وايجاد الوحدة فيها.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: